الداخلية المصرية: مقتل عنصرين إجراميين في تبادل لإطلاق النار

تابعنا على:   23:43 2020-01-27

أمد/ القاهرة: أعلنت وزارة الداخلية المصرية، في بيان، يوم الاثنين، مقتل "عنصرين إجراميين شديدي الخطورة"، خلال تبادل لإطلاق النار مع رجال الأمن، في مديريتي أمن السويس والشرقية.
وجاء في بيان للداخلية، أن تحريات قطاع الأمن العام في الوزارة أكدت "تواجد عنصرين إجراميين في منطقة الظهير الصحراوي بالكيلو 28 في طريق (القطامية - العين السخنة) بدائرة قسم شرطة عتاقة ضمن نطاق مديرية أمن السويس، واتخاذهما من تلك المنطقة مكانا لترويج المواد المخدرة".

وتابعت في البيان، أنه "مع اقتراب حملة أمنية من مكان تواجد العنصرين المذكورين، بادرا بإطلاق الأعيرة النارية تجاه القوات، التي بادلتهما بالمثل حتى تم إسكات مصدر النيران، وبتمشيط منطقة التعامل تم العثور على جثة عنصر إجرامي شديد الخطورة وبجواره بندقية آلية ومخزنان بداخلهما 37 طلقة و500 غرام من مخدر الهيروين، و4 موازين حساسة ودراجة نارية بلا لوحات تعريفية".

وفى سياق متصل، حصل قسم شرطة الصالحية الجديدة في مديرية أمن الشرقية، على معلومات من عامل في محطة تعبئة لوقود سيارات، "تفيد بقيام مجهولين يستقلون سيارة رباعية الدفع "بدون لوحات تعريفية"، بعملية سطو على مبلغ 30 ألف جنيه من داخل المحطة، وكذا هاتفه المحمول".

وتوصلت تحريات قطاع الأمن العام بمشاركة إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الشرقية، "إلى قيام المذكورين بارتكاب واقعة السطو على محطة تعبئة الوقود، وتم تحديد مكان اختباء أحدهم في مزرعة، وتم استهداف المزرعة المشار إليها بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام مدعومة بمجموعات قتالية من قطاع الأمن المركزي".

وأكدت الوزارة أنه "عقب استشعار العنصر المذكور باقتراب القوات الأمنية، بادر بإطلاق النار تجاهها، وردت قوات الأمن بالمثل حتى تم إسكات مصدر النيران، وأثناء تمشيط منطقة التعامل، تم العثور على جثته وبجوارها بندقية آلية ومخزنان و15 طلقة نارية من ذات العيار".