أشتية يقدم العزاء بالطفل قيس أبو ارميلة ويعلن منحةً جامعيةً باسمه

تابعنا على:   23:18 2020-01-27

أمد/ القدس: أعلن رئيس الوزراء بحكومة رام الله د.محمد أشتية تقديم منحة جامعية باسم الطفل قيس أبو رميلة، وذلك خلال تقديمه واجب العزاء برحيله.

وقال أشتية في كلمة في دار العزاء بالطفل قيس: "هذا الجمع هو بمثابة رسالة سياسية بأن الشعب الفلسطيني موحد، مهما حاولوا أن يقسمونا وأن يفرقونا بالجغرافية".

وكان أشتية يرافقه وزير شؤون القدس فادي الهدمي وصل إلى بيت العزاء في بلدة الرام ديوان آل سلايمة، حيث قدم العزاء باسم الرئيس "وباسم إخواني في اللجنة المركزية لحركة فتح وباسم كل من لم يتمكنوا من الوصول، أُقدم واجب العزاء، وأُعزي نفسي وأُعزي كل واحد من إخواني الحاضرين".

وأضاف: "وأقول لكم: والله إن النصر صبر ساعة، والله سنبقى أوفياء للقدس وفلسطين".

وأضاف موجهاً كلامه لوالد الطفل: "هذا الجمع الذي أراه هو ليقول لك (والد قيس): الألم مشترك، لقد أردنا الحياة لقيس، لقد توحد الشعب الفلسطيني على الألم مثلما سيتوحد في مواجهة صفقة القرن التي يريد ترامب أن يبيع فيها القدس".

وأشاد رئيس الوزراء بهبة أهل القدس بحثاً عن الطفل، وقال: "كانت هناك معركة في ساعات الليل تجمعت فيها كل مفاصل أهل القدس، والذي لم يتمكن من الوصول وصل بالدعاء، وأجرى اتصالاً هاتفياً، وجاء إلى بيت العزاء، هذا يوم ألم، ومثلما هو ألم لعائلتك (والد الطفل) ولك فإنه ألم لنا جميعاً".

وحمل اشتية الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية، وقال: "إن هذا الاحتلال يهمل البنية التحتية، ويريد لنا أن نخرج من هذه المدينة، أحياء أو أمواتاً، ولكن إرادتنا هي أن نبقى أوفياء لمدينة القدس، وإرادتنا أن نبقى أوفياء لفلسطين".