في أول رد بعد اتهامها.. 

هبة يزبك تصر على تصريحاتها بشأن "مقاومة الاحتلال" وتقول: لم احرض على العنف

تابعنا على:   16:22 2020-01-27

أمد/ تل أبيب: أكدت هبة يزبك من القائمة العربية المشتركة والمرشحة للانتخابات الإسرائيلية العامة المقبلة في الثاني من آذار/ مارس المقبل، أنها لم تحرض على العنف، كما ادعت الأحزاب اليمينية التي قدمت مطالبات بإلغاء ترشيحها.

وقدمت يزبك بمساعدة مركز عدالة لحقوق الإنسان، ردا للمستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية أفيحاي ماندلبليت الذي طلب منها توضيحًا حول تلك الاتهامات الموجهة إليها، بعد تصريحاتها لقناة 13 العبرية.

وبحسب موقع صحيفة هآرتس العبرية، فإن يزبك أكدت أنها دافعت عن حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال باعتباره غير شرعي كما تنص قرارات الأمم المتحدة والشرعية الدولية، لكنها "لم تدع أبدًا إلى العنف ضد الإسرائيليين".

وأشار مركز عدالة إلى أن تصريحاتها تم تحريفها، ونشرها مترجمة بشكل خاطئ ومضلل، مشيرًا إلى أنه تم تقديم تفنيد كامل لكل الاتهامات الموجهة ضدها.

واتهم المركز، الأحزاب اليمينية وجهات أخرى في إسرائيل بالسعي الدائم لمحاربة الأحزاب والنواب العرب في الكنيست بطريقة عنصرية وغير ديمقراطية.

ووفقا لموقع هآرتس، فإن لجنة الانتخابات ستنظر يوم الأربعاء في طلبات الأحزاب الإسرائيلية المتعلقة بشطب بعض أعضاء القوائم المتقدمة للانتخابات، أو شطب قوائم بأكملها.