متحدثون خلال ندوة سياسية لإقليم حركة فتح بأريحا والاغوار: الأغوار الفلسطينية لا تقل عن القدس

تابعنا على:   18:55 2020-01-26

أمد/ أريحا: أكد جهاد ابو العسل محافظ أريحا والأغوار واللواء زكريا مصلح مدير عام الاستخبارات العسكرية في حكومة رام الله،  ونائل أبو العسل امين سر حركة فتح بأريحا والأغوار ، أن الأغوار الفلسطينية لا تقل اهمية وقداسة عن القدس، وعن اي بقعة فلسطينية وان الإدارة  الأمريكية والحكومة الإسرائيلية اليمينيتان لن تجدا أي فلسطيني يقبل ،او يتساوق مع صفقة ترامب، والحلول التصفوية للقضية الفلسطينية, وذلك خلال ندوة سياسية دعا لها إقليم حركة فتح بأريحا والاغوار بمقر محافظة اريحا والاغوار ، بعنوان "ضم الاغوار الفلسطينية والتحديات القائمة"، وبحضور وليد عساف رئيس هيئة مقاومة الجدار و الاستيطان, وثابت السعدي مدير شرطة محافظة اريحا والأغوار, وبلال الحالوب مدير المخابرات العامة بالمحافظة وقادة الاجهزة الامنية والمدنية وعدد من أمناء سر المناطق والأقاليم من أريحا  وعدد من المحافظات.

واكد المحافظ ابو العسل ان "فتح " ليست كلمة عابرة بل هي انتماء وعطاء وتقديم الغالي والنفيس لحماية المشروع الوطني بالحرية والاستقلال ، وفق الثوابت الفلسطينية،  مشددا ان القدس ولا اي شبر من الوطن للبيع ، وان فلسطين اكبر من كل المؤامرات مشددا ان المطلوب تمنين الوحدة الوطنية،  والصف الداخلي والالتفاف خلف قيادة الرئيس محمود عباس.

وبين اللواء مصلح ان قدر فتح ومنذ البدايات، وهي صاحبة البدايات انها حامية المشروع الوطني الفلسطيني، وان الحملة الان تزداد شراسة على الشعب الفلسطيني وعلى القيادة التاريخية للشعب الفلسطيني مشيرا الى التقاء حكومتي يمين في اسرائيل وامريكا ،ومحاولة فرض حلول تصفوية على القضية الفلسطينية ، مشيرا انهم لن يجدوا اي فلسطيني يتساوق مع تلك الحلول او احفاد روابط القرى, وبين مصلح اننا مطالبون اليوم بتمتين الصف الفتحاوي ورص الصفوف قائلا : فقدر فتح انها حامية المشروع الوطني والوحدة الوطنية وتغليب فلسطين فوق اي حسابات حزبية او فصائلية مغلقة.

أمين سر حركة فتح بأريحا والأغوار ، اكد رفض ومقاومة أهالي أريحا والاغوار لكل السياسات والممارسات الإسرائيلية والتي تحاول ان تخلق واقعا جديد مشددا على صمودهم،  مشيرا في الوقت ذاته الى ضرورة المزيد من الدعم المالي والمعنوي من قبل الحكومة لأهالي أريحا والأغوار لتعزيز صمود المواطنين.

وتحدث عدد من الحضور مؤكدين التفاف المواطنين بأريحا والأغوار حول وخلف قيادة الرئيس محمود عباس ورفضهم كل محاولات ومشاريع التصفوية والمنتقصة للحقوق الوطنية الفلسطينية وفق الشرعية الدولية وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

كلمات دلالية

اخر الأخبار