خارجية رام الله: الجالية والطلبة الفلسطينيين في الصين بخير وبصحة جيدة

تابعنا على:   16:09 2020-01-26

أمد/ رام الله: طمأنت وزارة الخارجية في حكومة رام الله يوم الأحد الشعب الفلسطيني، أن جاليتنا والطلبة الدارسين في الصين بخير وبصحة جيدة.

وذكرت الوزارة، أن سفارتنا في جمهورية الصين تتابع أوضاع الجالية الفلسطينية والطلبة في مقاطعة هوبي، خاصة مدينة اوهان الصينية وذلك فيما يتعلق بفايروس "كورونا".

وأكدت أنه "لم تصل حتى اللحظة أية بلاغات لإصابة أي من أفراد الجالية بهذا الفيروس".

وقالت الوزارة "نعمل بشكل مباشر على التواصل مع الجالية في كل من كوانزو، وايوو، وبكين للاطمئنان المباشر على سلامتهم وصحتهم".

وأشارت إلى أنها تقوم بالتنسيق مع السلطات الصينية المختصة لمتابعة أية مستجدات تتعلق بأوضاع أبناء الجالية الفلسطينية، وتواصل التنسيق مع السفارات العربية لمتابعة تطورات الأحداث.

وشددت الوزارة على الوقوف الدائم إلى جانب جمهورية الصين، معربة عن أملها بنجاح الصين في هزيمة هذا الفيروس، وتمنياتها بالصحة والسلامة للشعب الصيني الصديق.

ونوهت إلى أنه سيتم الإعلان عن أية تطورات حال توافرها.