شاهين: يدعو للتمسك بمطلب الحماية وتعزيز الوحدة والمقاومة في مواجهة العدوان

تابعنا على:   07:13 2014-07-20

أمد/ رام الله: دعا حزب الشعب الفلسطيني إلى ضرورة الإسراع في تشكيل جبهة موحدة لمواجهة ومقاومة كل أشكال العدوان الحربي وممارسات الاحتلال الإسرائيلي وعقوباته الجماعية على شعبنا الفلسطيني إلى جانب اعتداءات وأنشطة مستوطنيه، وتكريس كل الطاقات لصالح وحدة الشعب ومواجهة العدوان.

وقال فهمي شاهين عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني، ان تشكيل جبهة موحدة لمواجهة ومقاومة كل أشكال العدوان وممارسات الاحتلال الإسرائيلي، وفق خطاب سياسي وإعلامي موحد أساسه وقف العدوان وإفشال أهدافه السياسية والإنهاء الفوري للاحتلال، هو استحقاق وطني لا مبرر لتجاهله على كل المستويات. وأكد شاهين في الوقت ذاته على ضرورة التمسك بمطلب توفير الحماية الدولية لشعبنا في كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة بغض النظر عن توقف أو استمرار العدوان، مطالبا القيادة الفلسطينية الإسراع في استكمال الاستحقاقات السياسية والقانونية، بما في ذلك الانضمام الفوري للمحكمة الجنائية الدولية للتمكن من ملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين، معتبرا ان لا مبررات لتأجيل تلك الاستحقاقات والخطوات. وأشار إلى أن حالة الصمت الدولي على ما يتعرض له شعبنا، شكل ولا زال عامل تشجيع لمواصلة وإمعان إسرائيل في جرائمها، ولا بد من نفض غبار هذا الصمت المريب.

وقال شاهين ان إسرائيل التي تواصل شن حرب شاملة على الشعب الفلسطيني، خاصة ما تقترفه من جرائم إبادة جماعية في قطاع غزة، تستهدف بالأساس النيل من إرادة الشعب ووحدة قواه وأراضيه واستحقاقات الاعتراف الاممي في دولته وحقوقه غير القابلة للتصرف، وإضعاف قيادته السياسية للتمهيد لتغيير عناصر وقواعد أي عملية سياسية في المرحلة القادمة، بما يسهل فرض الاملاءات والشروط الإسرائيلية - الأمريكية، وبما يؤدي إلى تكريس الاحتلال والسيطرة على مقدرات شعبنا وفصل جناحي الوطن وحصارهما، وهو الأمر الذي يستدعي كل إجراء يؤدي إلى إفشال أهداف العدوان على شعبنا، ومن ضمن ذلك إنهاء كل مظهر من مظاهر الانقسام وحتى التباين السياسي والإعلامي، ودعم المقاومة وتعزيز كل إشكال الوحدة وتطوير وتفعيل أطرها الوطنية.

وأكد شاهين على ضرورة الربط بين المقاومة والفعل الميداني على الأرض والخطاب والتحرك السياسي بما يخدم المصالح الوطنية العليا للشعب الفلسطيني، واحترام تضحياته الجسام وترجمتها إلى مكاسب سياسية لكل الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، فهو الذي يدفع الثمن الباهظ جراء مقاومته وصموده في مواجهة ممارسات الاحتلال وعدوانه.

 

وطالب شاهين بإغلاق الطريق على التدخلات والضغوطات الأمريكية، وإعطاء الأولوية لمواجهة وإنهاء العدوان وإحباط أهدافه السياسية، والحفاظ على وحدة الأهداف الوطنية للشعب الفلسطيني وأراضيه، وفي المقدمة منها إنهاء الاحتلال بكل مظاهره، وبسط سيادة دولته على أراضيه المحتلة كوحدة واحدة، مجددا دعوة الحزب لتعزيز الوحدة على المستويين السياسي والميداني، وتوسيع التحرك الشعبي في مواجهة العدوان وممارسات الاحتلال في كافة الأراضي الفلسطينية.

اخر الأخبار