حركة المجاهدين تعقب على الحضور الدولي لإحياء ذكرى المحرقة في القدس

تابعنا على:   19:59 2020-01-23

أمد/ غزة: عقب سالم عطاالله نائب الأمين العام لحركة المجاهدين، يوم الخميس، على الحضور الدولى لإحياء ذكرى المحرقة في القدس المحتلة.

وقال عطاالله: "مازال المجتمع الدولي الظالم الذي أسس دولة الاحتلال على ارضنا يشاركه بحفل المحرقة، ليكمل مهمته في الإجهاز على ماتبقى من الأرض العربية ويبارك له مجازره المستمرة بحق شعبنا".

وأوضح أن مشاركة السعودي "العيسى" كأمين عام لرابطة العالم الاسلامي، في حفل المحرقة الإسرائيلي، هو خطوة خطيرة أخرى تمارسها أنظمة التطبيع ضد القيم العربية والاسلامية والثوابت الوطنية والقومية وارتداد أخلاقي مخزي.

وأكد على أن "المراهنة على انتظار المجتمع الدولي ليعطي لنا الحقوق هو مضيعة للوقت واستخفاف بالعقول"، مضيفاً: "هذا النفاق الدولي لدولة الاحتلال هو سبب مصائب شعبنا واستمرارها وتصعيد المواجهة مع الاحتلال هو من يضع حد لهذا النفاق الدولي".

وتابع عطاالله: "الجرأة الإسرائيلية على قضم وضم مزيد من الأرض الفلسطينية شجعها النفاق الدولي والهرولة العربية للتطبيع مع الصهاينة من قبل بعض أنظمة التطبيع".

وأشار إلى أن "هذا الحشد الدولي تأييداً للصهاينة يتطلب حشد كل طاقات الأمة على اختلاف أطيافها ومشاربها بعيدا عن أصوات الفرقة والطائفية التي تغذيها أنظمة التطبيع لتبرر تواطؤها وخذلانها المخزي".