الخدع السينمائية التي يرتكز عليها الإعلام الموجه

تابعنا على:   10:37 2020-01-20

بكر محمود اللوح

أمد/ بدأت فكرة الخدع السينمائية والدبلجة إلإلكترونية والمونتاج السينمائي في أواخر القرن التاسع عشر وبدأ المخرجون والمنتجون في جميع أنحاء العالم بإستخدام تلك الأساليب للوصول إلى أعمال فنية رائجة ومربحة من خلال التأثير على المشاهدين بالخدع السينمائية للفت الأنظار والسعي إلى إقناع المشاهدين بصدق الأحداث التي يشاهدونها على شاشات السينما والتلفزة التي غزت كل بيت في أواخر القرن العشرين الماضي وحتى يومنا هذا

هذه نبذة بسيطة جدا عرجنا خلالها للتعرف على بداية العمل وكيفية العمل وفلسفة العمل بالخدع السينمائية التي تُبهر المشاهدين من خلال مشاهدتهم لأي عمل سينمائي أو تلفزيوني وقد أدخلت العديد من الدول الإستعمارية تلك الأدوات إلى أجهزتها الأمنية والعسكرية المختلفة

ففي عام 2003م أوكلت المخaبرات الأمرeكية دور الخدع السينمائية إلى عباقرة هذا العمل في مدينة هوليوود للإنتاج السينمائي ومنحت جوائز باهظة لأفضل عمل يحاكي الحرب على العراق وكيفية إحتلال العراق وسقوط العاصمة العراقية بغداد

بمعنى أنهم قاموا بغزو وإحتلال العراق وسقوط العاصمة بغداد قبل أن تبدأ الحرب بيوم واحد وكأن المعارك كانت تدور بشراسة في محافظة البصرة في أقصى جنوب العراق القريبة من الحدود الكويتية وللعلم فإن ما تم مشاهدته في الساعات الأولى من الحرب كانت خديعة عسكرية وخديعة سينمائية مُذهلة

هذه الخدع المخaبراتية العالية الدقة أدت منذ الساعات الأولى لبدء الحرب إلى إنهيار الجبهة العسكرية العراقية الجنوبية وبدأ السكان في الهروب نحو مناطق آمنة في الوسط والشمال

بالرغم من أن وسائل الإعلام العراقية المختلفة كانت تبث صورا ووثائق تُثبت أن الحرب لم تبدأ بعد ولكن قوة الإعلام الأمرeكي الموجه بشكل ضخم جدا ساعد في الفلتان الأمني العراقي وهروب الجيش العراقي من ساحة المعركة ومنهم من إستسلم للقوات الأمرeكية

وقد ٱعترف بذلك وزير الإعلام العراقي محمد سعيد الصحاف بعد سقوط بغداد وهروبه إلى أبو ظبي حيث قال كنت أعمل لقاءات صحفية ولم أكن أعلم أن الجيش العراقي إنهار وسقطت بغداد لأنه إنقطع الإتصال بيني وبين القيادة العسكرية

وسقطت بغداد في قبضة القوات الأمرeكية خلال ساعات معدودة ثم بدأت القوات الأمرeكية ببث صورا ووثائق تحت تأثير الخدع البصرية والسينمائية كالذي شاهده العالم كله وهم يسقطون تمثال الرئيس العراقي الشهيد صدام حسين

وعادوا الكرة مرة أخرى أثناء محاولة القبض على الرئيس العراقي حيث أظهروه وهو مختبئ في نفق وذو لحية طويلة ومن ثم ظهر على شاشات التلفزة وهم يعالجوا أسنانه

والحقيقة أنهم بعد إعتقاله أخذوه في طائرة خاصة ليلقي عليه الرئيس جورج بوش الأب نظرة الحقد الدفين لإرضاء القادة الصهاينة ومن ثم أعادوه إلى العراق تحت حراسة مشددة ليخضع لمحاكمة صورية حاقدة وعميلة ويتم الحكم عليه بالإعدام شنقا حتى الموت

وبالإنتقال إلى ليبيا وقبل البدء بالعملية العسكرية للسيطرة على العاصمة الليبية طرابلس الغرب أظهرت وسائل الإعلام الأمرeكية صورا وفيديوهات تم تجهيزها في مبنى قناة الجزيرة القطرية في الدوحة بوجود خبراء في هذا المجال ليتم إنتاج فيلم خدعة سينمائية بأن طرابلس سقطت في قبضة القوات الأمرeكية والدول الحليفة معها

وكانت وسائل الإعلام الآمرeكية تبث صور هروب عائلة القذافي إلى الجزائر بموكب كبير من السيارات مصطحبين معهم الذهب والأموال وأن القذافي قد هرب إلى فنزويلا عند الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز

وكان كل ذلك خدعة سينمائية كبرى وخديعة عسكرية ومخابرaتية أدت إلى وجود حالة من الهلع والخوف لدى السكان والذين بدأوا بالهروب إلى مناطق أكثر أمنا من العاصمة طرابلس فسقطت العاصمة وهرب القذافي وعدد من مرافقيه إلى مدينة سيرت شرق العاصمة حيث إستفردوا به هناك وكان صيدا سهلا وقتلوه بإطلاق الصواريخ على موكبه من الطائرات الحربية

أعتذر منكم عن الإطالة ولكن كان لا بد من توضيح هذه الأساليب القذرة التي إستخدمتها القوات الأمرeكية في غزو العراق وليبيا والتي لا تزال تستخدمها في حروبها في الشرق الأوسط وخاصة الدول العربية والتي ساعدتها في هذه الخدع السينمائية بالمال هي دولة قطر من خلال قناة الجزيرة العميلة للمخابرات الصهيو أمريكية بإمتياز مع مرتبة العار الآولى

أتمنى أن أكون أوصلت الفكرة إليكم أعزائي القراء لتكونوا على دراية ومعرفة ولو بالقليل من خدع الحرب الصهيو أمريكية القذرة التي تستخدمها الإدارة الصهيو أمريكية بالتعاون مع قناة الجزيرة القطرية وبتمويل قطري كامل من أجل إسقاط الأنظمة العربية الهشة والتي خدعت شعوبها بقوتها العسكرية الهائلة ونسوا أن الحرب خدعة

وإنني على موعد معكم في كل ما هو مفيد من أجل التعرف على كل ما هو في صالح أمتنا العربية لعدم تكرار ما حدث في الماضي وسقوط العديد من العواصم العربية

وتقبلوا أجمل التحيات الوطنية

اخر الأخبار