عمر: اعتداء سلطات الاحتلال على المصلين بالأقصى انتهاك للشرائع الدولية

تابعنا على:   15:53 2020-01-17

أمد/ القاهرة: أكد المحلل السياسي الفلسطيني د. عماد عمر، أن إقدام الاحتلال بالاعتداء الهمجي على المصلين عقب صلاة الفجر، يوم الجمعة، في المسجد الأقصى يؤكد عنجهية وعنصرية هذا المحتل في استمراره بمسلسل التنكيل بالمواطنين الفلسطينيين، ومصادرة حقهم في ممارستهم طقوس العبادة.

وأوضح عمر فى تصريحات خاصة لـ"الدستور المصرية"، أن هذه الاعتداءات تؤكد أن إسرائيل ماضية في مسلسلها الإجرامي لتهويد المسجد الأقصى، وفرض سيادتها الكاملة عليه، والتضييق على المواطنين المقدسيين.

وأكد أن هذه الاعتداءات تمثل انتهاك فاضح للقانون الدولي والقانون الدولي الخاص بحقوق الانسان، ولكل الأعراف والشرائع الدولية التي تكفل للناس حق العبادة.

وطالب الفصائل والجماهير الفلسطينية بمساندة ودعم وتعزيز صمود أهالي القدس في مواجهتهم وتصديهم لمخططات الاحتلال الرامية لتهويد المدينة المقدسة، وفرض السيادة الإسرائيلية الكاملة عليها.

وأشار عمر، إلى أن تلك الاقتحامات والاعتداءات العنجهية لشرطة الاحتلال تأتي في ظل التحريض ومحاولات حكومة الاحتلال تمرير مشاريع ضم مناطق الأغوار وكتل استيطانية في الضفة الغربية، ومحيط القدس إلى السيادة الإسرائيلية.

اخر الأخبار