رحيل روبين جبرين عبد الرحيم جابر (أبو الفدا) عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية سابقاً

تابعنا على:   08:43 2020-01-17

لواء ركن/ عرابي كلوب

أمد/ رحيل الرفيق
روبين جبرين عبد الرحيم جابر (أبو الفدا)
عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية سابقاً
(1946م-2019م)

فجر يوم الخميس الموافق 17/1/2019م، رحل ابن الخليل الأبية المناضل الرفيق/ روبين جبرين عبد الرحيم جابر، في لبنان قابضاً على حلم العودة.
ربين جبرين عبد الرحيم جابر، من مواليد مدينة خليل الرحمن عام 1946م.
أنهى دراسته الأساسية والإعدادية والثانوية في مدارس الخليل، وبدأ نضاله في صفوف حركة القومين العرب، وهو طالب في المدرسة.
كان روبين جبرين جابر أحد مؤسسي حركة أبطال العودة وأمين سرها، وعندما طلب من قبل أجهزة الأمن في الأردن هرب إلى سوريا.
في عام 1966م أنهى دورة عسكرية في سوريا، وبعد هزيمة حزيران عام 1967م عاد إلى الضفة الغربية متسللاً، وقاد النضال السري مع زملائه في جبال الخليل إلى أن تم اعتقاله من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، وأودع السجن حيث قضى عامين في الاعتقال دون أن يعترف حول هويته الحقيقية، تم إبعاده بعد ذلك إلى الأردن.
بعد أن تم انضمام أبطال العودة إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أصبح الرفيق/ روبين جابر من مؤسسي الجبهة الشعبية، انتخب في شهر مارس عام 1972م عضواً في المكتب السياسي للجبهة، وعين مسؤولاً عسكرياً لها.
وكان الرفيق/ روبين جابر من قيادات العمل الخارجي مع الشهيد الدكتور/ وديع حداد، وشارك في المعارك والعمليات العسكرية إلى أن تم اختطافه من قبل أجهزة المخابرات السورية من لبنان واختفى لمدة عامين دون أن يعرف مصيره أي شخص، حيث أعلن عدة مرات عن استشهاده.
أفرج عنه من المعتقلات السورية بعد مضي عامين، استمر بالعمل السياسي والعسكري وبقي في لبنان بعد اجتياح إسرائيل عام 1982م.
استمر في عمله السياسي داعماً الحركة الوطنية اللبنانية، وبقي مطارداً للعديد من الدول.
عاش حياته ببساطة وكان في السنوات الأخيرة يتم استضافته كمحلل سياسي في الفضائيات العربية، وباسم مستعار وهو (أحمد أبو جابر) إلى أن أقعده المرض الخبيث ولم يجد كلفة علاجه.
مات الرفيق/ روبين جبرين عبد الرحيم جابر (أبو الفدا) عزيز النفس، ولم يمد يده لأحد، كان مشتاقاً للوطن الذي حلم به وأن يدفن فيه على الأقل ولم يتحقق الحلم.
مضى الرفيق/ روبين جابر واضحاً كالشمس صلباً كحجارة الخليل، مناضلاً دون كلل، وأسيراً لم ينل منه العدو، وشهد له العدو قبل الصديق، قاتل حتى اليوم الأخير ببندقية وقلم.
هذا وقد أقامت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بيت عزاء للفقيد المناضل الرفيق/ روبين جابر (أبو الفدا) في قاعة الأمانة بالخليل.
رحم الله الرفيق/ روبين جبرين عبد الرحيم جابر (أبو الفدا) وأسكنه فسيح جناته.

اخر الأخبار