المعارضة الفنزويلية تؤكد رفضها التفاوض مجددا مع "مادورو"

تابعنا على:   10:53 2020-01-11

أمد/ كاراكاس - وكالات: قالت المعارضة الفنزويلية ، إن وفدا نرويجيا سيزور فنزويلا قريبا، لكنها أضافت أنها لن تستأنف مجددا المفاوضات التي توسطت فيها أوسلو مع الحكومة.

وقال بيان صادر عن مكتب زعيم المعارضة خوان غوايدو ، الذي اعترفت به عشرات الدول رئيسا مؤقتا لفنزويلا، إن عملية التفاوض التي أجريت في أوسلو وباربادوس العام الماضي "أغلقت ولذلك فلن نحضر الاجتماعات".

وأعلن مكتب غوايدو عن زيارة الوفد النرويجي بعدما حاولت كل من حكومة الرئيس نيكولاس مادورو من ناحية والمعارضة من ناحية أخرى السيطرة على الجمعية الوطنية في وقت سابق من الأسبوع.

وقد تم انتخاب كل من جوايدو والنائب الموالي للحكومة لويس بارا رئيسا للجمعية الوطنية من جانب مجموعة مختلفة من النواب، وكان أنصار جوايدو قد اقتحموا في وقت سابق مبنى الجمعية الوطني رغم محاولة قوات الأمن منعهم من الدخول.

وقال مكتب غوايدو "من الواضح أن النظام أظهر- عندما اعتدي عسكريا على الجمعية الوطنية- أنه قرر عرقلة جميع الحلول السياسية".

وأضاف البيان "لقد عرقل مادورو أي حل تفاوضي للأزمة الفنزويلية".

اخر الأخبار