تعرضا للتعذيب..

أمن سلطة رام الله يفرج عن معتقلين سياسيين بعد (51) يوماً

تابعنا على:   12:55 2020-01-07

أمد/ الخليل: أفرج أمن سلطة رام الله يوم الاثنين، عن الشابين مهند محمود أبو ملش (21 عاما) وسامر موسى دبابسة (23 عاما) من مدينة يطا جنوب الخليل بالضفة الغربية المحتلة.

وقررت محكمة الصلح بمدينة يطا الإفراج عن المعتقلين السياسيين ابو ملش ودبابسة وبكفالة مالية قدرها 2000 دينار لكل واحد منهما،  بعد 51 يوم من اعتقالهما لدى جهاز المخابرات العامة التابع للسلطة الفلسطينية بالخليل على خلفية انتمائهم السياسي والتزامهم الديني “.

وعلمت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين، أن ذات المحكمة كانت قد قررت قبل ثلاثة أسابيع باﻹفراج عنهما بعد دفعهما كفالة مالية قدرها 300 دينار لكل واحد منهما، إلا أن جهاز المخابرات رفض تنفيذ القرار وقام بتوقيفهما من جديد على نفس القضية.

واشتكى المحرران من سجون سلطة رام الله، من تعرضهما للتعذيب الشديد في تحقيق مخابرات الخليل من قبل ضباط المخابرات في محاولة لانتزاع اعترافات منهما وارغامهما للتوقيع على افادات لم يدلوا بها .

وأضافت عائلات المحررين من ان نجليهما اشتكوا لهما عن تعرضهما لجولات تحقيق مطولة وتعذيبهما واجبارهم على النوم على الأرض والبقاء في زنازين انفرادية طيلة أيام اعتقالهم من قبل جهاز المخابرات .

وطالبت عائلات المحرران المؤسسات الحقوقية بأن يكون لها دور رقابي في الكشف وفضح ممارسات تلك الاجهزة التي لا ترحم ولا ترعي اية حقوق لآدمية الإنسان .

يشار إلى أن مخابرات السلطة كانت اختطفت أبو ملش والدبابسة بتاريخ 16-11-2019 واخضعتهما للتحقيق الأولي في مقر مخابرات يطا ومن ثم رحلتهما للتحقيق في مركز مخابرات الخليل، وتم عرضهما للمحاكمة أكثر من 7 مرات بدون تهم أو مستند قانوني .

ومن الجدير بالذكر بأن  مسلسل الإعتقالات السياسية  من قبل أجهزة امن السلطة في الضفة مستمر وبوتيرة عالية رغم نداءات إنهاء الإنقسام وتجريم الإعتقالات السياسية  .