مجدلاني يهنيء الطوائف المسيحية الشرقية بعيد الميلاد المجيد

تابعنا على:   10:36 2020-01-06

أمد/ رام الله: تقدم عضو لجنة تنفيذية المقاطعة د. أحمد مجدلاني، بالتهنئة لأبناء الطوائف المسيحية وفق التقويم الشرقي المحتفلين بعيد الميلاد المجيد، مشيراً إلى أن الأعياد فرصة للتسامح والمحبة والإخاء والتوحد خلف مصالح الشعب، وأن التناقض الرئيسي مع الاحتلال الذي يعتدي على المقدسات الاسلامية والمسيحية.

أكد  د. مجدلاني على أن العاصمة الفلسطينية مدينة القدس ستبقى رمزاً للتعايش والمحبة والسلام، رغما عن الاحتلال الذي يحاول قتل روح الحياة فيها بالاستيطان والاجراءات العنصرية والفاشية، ورغما عن إعلان ترامب شريك الاحتلال، بل إن إرادة وصمود الشعب مسلمين ومسيحين ستنتصر على الاحتلال.

وقال: "رسالتنا في هذه الأعياد لكافة دول العالم المحبة للعدل والسلام والتسامح أن تدعم حقوق الشعب بإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، لينعم السلام والأمن في الشرق الأوسط".

وأعرب د. مجدلاني عن أمله بأن يحتفل الشعب الفلسطيني بعيد  الميلاد القادم، وقد تحققت آماله وتطلعاته بالحرية والاستقلال، وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس، لتكون القدس ومقدساتها مفتوحة لجميع المؤمنين وأتباع الديانات السماوية ليمارسوا شعائرهم الدينية بكل حرية وأمان.

اخر الأخبار