إعلام رام الله تصدر الحقيبة الإخبارية اليومية

تابعنا على:   14:29 2019-12-31

أمد/ رام الله: أصدرت وزارة الإعلام في حكومة رام الله، مساء يوم الثلاثاء، الحقيبة الإخبارية اليومية وجاء فيها:

قوات الاحتلال تشن حملة إعتقالات بحق المقدسيين بعد الاعتداء عليهم بالضرب المبرح

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، يوم الثلاثاء، الشاب لقمان سامي ريان (25 عاما) بعد مداهمة منزل ذويه وتفتيشه فى قرية بيت دقو شمال غرب مدينة القدس المحتلة.

وفى بلدة سلوان نكلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال الساعات الماضية بالفتى آدم أبو رموز (17 عاما)، من حي بطن الهوى في بلدة سلوان بالقدس المحتلة، خلال اعتقاله.

وفى منطقة "باب العامود اعتقلت قوات الاحتلال،خلال الساعات الماضية، خمسة شبان بعد الاعتداء عليهم بالضرب المبرح.

كما اعتقلت قوات الاحتلال، أربعة مواطنين بعد مداهمة منازلهم في حي الطور بجبل الزيتون المُطل على القدس القديمة، شمل الشبان: محمود أبو اسبيتان، وماهر اللفتاوي، وفريد أبو الهوى، وعبد الهدرة.

وفى بلدة حزما شمال شرق القدس المحتلة اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الشقيقين أحمد (22 عاما) وخالد مصطفى نزال عسكر (19 عاما)، بعد مداهمة منزل ذويهما في الحارة الشرقية من البلدة وتفتيشه.

 

القنصل البريطاني العام يؤكد على أن القدس بحاجة الى مزيد من التطوير

أكد القنصل البريطاني العام فيليب هول أن ما تقوم به بلاده ومعها دول الاتحاد الأوروبي تجاه القدس بحاجة إلى مزيد من التطوير والمتابعة ليرقى إلى مستوى التحديات المختلفة التي يواجهها الفلسطينيون، خاصة مع تصاعد المواقف الإسرائيلية بحق المؤسسات المقدسية التعليمية والصحية وغيرها

جاءت تصريحات فليب ذلك خلال لقاءه مع عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، رئيس دائرة شؤون القدس عدنان الحسيني، في القدس ، وأطلاعه على مجمل التطورات على الساحة الفلسطينية، لا سيما في مدينة القدس المحتلة.

واطلع الحسيني القنصل البريطاني على مجمل الانتهاكات المتصاعدة التي تمارسها حكومة الاحتلال بحق القدس وسكانها، خاصة قرارات وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي الأخيرة بإغلاق مديرية التربية والتعليم في القدس، وإغلاق المركز الصحي العربي، ومنع فضائية وتلفزيون فلسطين وطاقمه من العمل في مدينة القدس، بالإضافة إلى ملاحقة واستهداف شخصيات ورموز العمل الرسمي الفلسطيني في القدس، ومنعها من ممارسة أي نشاط في المدينة.

كما تطرّق لسياسة الاعتقالات وهدم البيوت ونهب الأراضي، وما يجري في المسجد الأقصى والحرم الابراهيمي من محاولات لتهويدهما بطريقة ممنهجة من خلال السماح للمستوطنين المتطرفين بدخولهما، واقتحامهما بشكل يومي، محذرا من تداعيات استمرار هذه الانتهاكات على فرص تحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة .

 

القدس: أهالي العيسوية يردون على تهديدات سحب هوياتهم بالتأكيد على الصمود

هددت قوات الاحتلال الاسرائيلي، بسحب بطاقة الهوية من فلسطينيين في قرية العيسوية وسط القدس المحتلة، بحجة "المشاركة في المواجهات وإلقاء الحجارة".

وأفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين، محمد محمود بأن قوات الاحتلال هددت بتحويل ملفات أهالي العيساوية لوزارة الداخلية "الإسرائيلية" لسحب هوياتهم، في حال الاستمرار بإلقاء الحجارة والمشاركة بالمواجهات.

من جهته، قال حارس المسجد الأقصى فادي عليان، في تصريح له، إنه تم اعتقاله وآخرين من القرية بشكل همجي، واتهمهم محققو الاحتلال بأنهم ينتمون لـ”تنظيم إرهابي”.

وأضاف أن هذه المرة لم يتم اعتقال شبّان وفتية كما تجري العادة، وإنما تم اعتقال ذويهم من كبار السن، لافتاً إلى أن المعتقلين كانت أعمارهم ما بين 35 و60 عاماً.

"التربية والتعليم" تتسلم مشروع توسعة مدرسة في ضواحي القدس

تسلّمت وزارة التربية والتعليم من خلال الإدارة العامة للأبنية، خلال الساعات الماضية أعمال مشروع توسعة مدرسة بنات الخنساء في مديرية تربية ضواحي القدس، إذ اشتمل المشروع على بناء طابق إضافي مكون من سبع غرف صفية، وتأهيل مختبر للعلوم، وبناء مقصف، وتأهيل ساحات المدرسة، ومجموعة أخرى من الأعمال الخارجية، إذ بلغت قيمة الأعمال المنجزة للمشروع 493 ألف دولار.