العيسة يلتقي وزيرة الخارجية الإيطالية فيديريكا موغيريني ويفتتحان قسم جديد في مركز محور

تابعنا على:   18:00 2014-07-18

أمد/ بيت لحم- التقى أ. شوقي العيسة وزير الشؤون الاجتماعية، وزيرة الخارجية الإيطالية فيدريكا موغيريني، والقنصل الإيطالي ديفيد لاسيسيليا، ومدير التعاون الإيطالي فينسنزو راكالبوتو، بحضور كل من محافظ بيت لحم جبرين البكري وبسام الخطيب وكيل وزارة المرأة، وعبير ابو كشك مدير عام المرأة، واحسان الديك رئيس وحدة العلاقات العامة والاعلام وسائدة الاطرش مديرة المركز في مركز حماية وتمكين المرأة والأسرة \"محور\" في بيت لحم.

ورحب العيسة بوزيرة الخارجية الإيطالية وبالوفد المرافق لها، واعتبر ان هذه الزيارة الهامة تدل على عمق العلاقة ما بين الشعبين الفلسطيني والإيطالي، وأشاد الوزير العيسة بالدعم السخي الذي تُقدمه حكومة إيطاليا وشعبها الصديق لشعبنا الفلسطيني في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، مؤكداً أن هذا الدعم يحظى باحترام وتقدير من كل فئات الشعب الفلسطيني وقطاعاته وقواه ومؤسساته الاجتماعية، مشيراً بتقدير كبير إلى تجربة التعاون الايطالي الفلسطيني المشترك في بناء وإنجاح تجربة مركز \"محور\" لحماية المرأة المعنفة.

وقال العيسة أن مركز محور هو مركز مجتمعي تابع لوزارة الشؤون الاجتماعية يهدف إلى توفير الحماية للنساء والأطفال والأسرة ضحايا العنف والمجتمع عامة، واحداث تغيير اجتماعي من خلال تقديم خدمات الإيواء والإرشاد الاجتماعي والقانوني والتأهيل بالإضافة إلى تقديم برامج وقائية وجتمعية مختلفة.

وأوضح العيسة \"ان وجود المؤسسات الإيوائية هو ضرورة قصوى ضمن رزمة البرامج والخدمات الاجتماعية ويأتي في صلب اهتمامات الوزارة، ويمثل تجسيداً لمسؤولية الحكومة ووزارة الشؤون الاجتماعية في حماية الفئات الضعيفة والمهمشة في المجتمع الفلسطيني وتحديداً النساء ضحايا العنف، قائلاً من حق كل إنسان فلسطيني، بصفته مواطناً، أن يتمتع بالرعاية والحماية، وفي حال تعذر تقديم الخدمات للإنسان في منزله وبيئته الطبيعية، يكون من واجبنا كحكومة ومجتمع أن نجد البديل الذي يكفل تقديم الحقوق لأصحابها\".

وقال العيسة ان محافظة بيت لحم تحتضن عدداً من المراكز والمؤسسات المتميزة على المستوى الإقليمي والعالمي مشيراً بشكل خاص إلى مركز حماية وتمكين المرأة والأسرة \"محور\"، ,واضاف \"ان بناء وتبني مثل هذا المركز يعتبر قصة نجاح وإبداع حقيقي يفخر بها كل فلسطيني، وهي انموذج مشرف للتعاون البناء بين الحكومة الفلسطينية ممثلة بوزارة الشؤون الاجتماعية وما بين التعاون الايطالي وبشراكة حقيقية ومساهمة فاعلة وتعاون كبير ومثمر ومتصاعد مع المجتمع المحلي والمؤسسات الأهلية العاملة والفاعلة  في قضايا المرأة وحقوق الانسان.

بدورها عبّرت وزيرة الخارجية الإيطالية عن أسفها وحزنها العميق وإدانتها لمقتل وجرح المئات من أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة نتيجة العدوان الإسرائيلي، وقالت أن الحكومة الإيطالية تبذل كل ما بوسعها للضغط على الحكومة الإسرائيلية من أجل وقف عدوانها على قطاع غزة، كما وعبرت عن سعادتها بزيارة فلسطين وزيارة مركز \" محور\"، وأشادت بالدور الذي تقوم به وزارة الشؤون الاجتماعية في قيادة قطاع الحماية الاجتماعية وتحديداً في ظل الظروف الاستثنائية غير المستقرة لفلسطين، وقدّرت الجهود التي تبذلها الوزارة في خدمة المواطنين ولا سيّما الفئات الفقيرة والمهمشة الأقل حظاً في المجتمع الفلسطيني، وقالت أن الحكومة الايطالية تهتم بالعديد من القضايا التي تخص النساء المعنفات والأطفال لأن ذلك يندرج في إطار خطط أعدتها الحكومة الايطالية لدعم وتمكين المرأة والأطفال المُهمشين، واشارت أن هناك العديد من البرامج التي تقدمها المؤسسات الايطالية الحكومية وغير الحكومية لعدد من المؤسسات والوزارات في السلطة الفلسطينية، وشكرت الحكومة الفلسطينية وبشكل خاص وزارة الشؤون الاجتماعية على ما توليه من اهتمام كبير لحماية النساء ومساعدتهن وتمكينهن، وعبرت عن اعتززها بمركز \" محور\"  الذي وصفته بالنموذج المشرف في المنطقة العربية، وقالت أنه ليس للنساء فقط بل هو مركز لكل المجتمع لما يقدمه من خدمات للأسر الفلسطينية، وأن النساء الفلسطينيات سيكن جزء أساسي في بناء المجتمع، كما وشكرت كل من ساهم في بناء وانجاح هذا المركز.

من جهته شكر محافظ بيت لحم جبرين البكري الحكومة الإيطالية ممثلة بوزيرة خارجيتها على هذه الزيارة الهامة وعلى ما تقدمه إيطاليا حكومة وشعباً من مساعدة للشعب الفلسطيني، كما وشكر الطاقم العامل في مركز حماية وتمكين المرأة والأسرة \'محور\'، على الدور الهام والحيوي الذي يقومون به تجاه الالتزام بقضايا المرأة وتمكينها، وقال أن المرأة هي كل المجتمع وليس نصفه فقط، فهي النصف وتربي النصف الآخر، ونحن نسعى أن تنال المرأة الفلسطينية كامل حقوقها.

وأكد البكري على أن وجود مركز كهذا يؤكد حرص مختلف الجهات الحفاظ على النسيج الاجتماعي، مضيفاً ان وجود فكرة كفكرة المركز هو امر رائع ونحن نفتخر به كفلسطينين نسعى الى ما هو افضل في مجتمعنا رغم وجود بعض التقاليد التي لها قوة اكبر من قوة القانون في بعض الاحيان.

بدورها رحبت سائدة مديرة المركز بكافة الحضور وشكرت الحكومة الإيطالية والتعاون الإيطالي على ما قدموه من خدمات لمركز محور، وأشارت الى ما قدمه المركز من خدمات حماية ودعم للنساء منذ تاسيسه عام 2007 حيث قدم خدمات دعم وحماية وتمكين على مستويات مختلفة هذا بالاضافة الى خدمات الارشاد القانوني والاجتماعي، مشيرة الى حاجة المركز لدعم المؤسسات النسوية بشكل خاص والمؤسسات المختلفة بشكل عام لدعم المركز في كافة برامجه.

وفي نهاية الزيارة تفقدت وزيرة الخارجية الإيطالية والوفد المرافق لها مركز \"محور\" برفقة وزير الشؤون الاجتماعية ومحافظ بيت لحم، وطاقم وإدارة مركز محور، حيث جرى افتتاح صالون شعر لتأهيل النزيلات وتدريبهن وتمكينهن لانخراطهن بسوق العمل، وتم تقديم شرح للوزيرة عن عمل المركز وخدماته ومشاريع تطويرية يمكن العمل عليها لتوفير الحماية للنساء المعنفات من جهة وتوفير فرص افضل لهن في الحياة.

 

اخر الأخبار