بلدية غزة تعقد ورشة عمل حول نظام عمل المولدات الكهربائية التجارية

تابعنا على:   09:37 2019-12-31

أمد/ غزة: عقدت بلدية غزة ورشة عمل حول نظام عمل المولدات الكهربائية التجارية في المدينة ضمن جهود البلدية لإيجاد حلول للشكاوي التي ترد إليها من المواطنين حول عمل المولدات، وتنظيم عملها بما يحفظ حقوق المواطنين ويسمح لأصحاب المولدات للعمل وفق ضوابط محددة   .                                             

وشارك في الورشة التي عقدت في مركز رشاد الشوا الثقافي، عضوا المجلس البلدي، مروان الغول، ولؤي عياد، وجهات الاختصاص في البلدية، وممثلين عن وزارة الصحة، وسلطة الطاقة، وسلطة جودة البيئة، وجمعية أصحاب المولدات التجارية، ولفيف من المواطنين.

وأكد مروان الغول أن البلدية تسعى مع الجهات المختصة وذات العلاقة بالمولدات لحل المشاكل التي تتسببها من أضرار صحية وإزعاج للمواطنين، وهي لاتتبنى موقفا معينا وإنما تريد أن تحل مشكلة الإزعاج وانبعاث الدخان من المولدات دون إلحاق ضرر بأي طرف بما يحفظ حقوق المواطن .

وأضاف أن البلدية تضع عدة شروط ومعايير لعمل المولدات التجارية أبرزها: وجود مدخنة ترتفع بمقدار 4 أمتار عن أعلى مبنى قريب للمولد حتى لايتسبب الدخان المنبعث من المولد بأضرار للمواطنين المجاوين، وكذلك تركيب كاتم للصوت حتى لايتسبب بإزعاج المواطنين .

من جهتها أكدت ممثلة سلطة جودة البيئة م. هالة الزبدة، أنه تم وضع نظام لعمل المولدات الكهربائية التجارية يتضمن عدة شروط وضوابط تحفظ حقوق المواطنين وأصحاب المولدات بما لايلحق الضرر بأي طرف ويحافظ على حقوق المواطنين وأصحاب المولدات.

وبينت الزبدة أن النظام الجديد سيتم في القريب العاجل تعميمه على البلديات والمؤسسات وكافة جهات ذات العلاقة للعمل به وبما يشكل لائحة قانونية يتم من خلالها الفصل في المشاكل التي تطرأ بين المواطنين وأصحاب المولدات التجارية .

بدوره؛ قال رئيس قسم الصحة الوقائية في بلدية غزة م. محمد العشي إن البلدية تلزم أصحاب لمولدات بالشروط الصحية المتعارف عليها ومنه إجراءات السلامة، والمدخنة، وكاتم الصوت ولكن أحياناً قرب مكان المولد من بيوت المواطنين يتسبب بإزعاج للمواطنين .

وأوضح أن البلدية تردها شكاوي عديدة من المواطنين بخصوص عمل المولدات والأضرار التي تحلقها بهم نتيجة عملها على مدار الساعة، مؤكداً أن البلدية تكشف عن كل شكوى وتتعامل معها وفق المعايير الصحية التي تضعها لعدم إلحاق الضرر بأي طرف .

من جهته أكد ممثل سلطة جودة البيئة م. أحمد المناعمة أن السلطة تدقق في كافة الإجراءات التي تردها وتتأكد من التزام أصحاب المولدات بالمعايير الصحية والبيئية لعدم إلحاق أي أضرار  بالمواطنين والحافظ على البيئة.

بدوره؛ أكد مدير دائرة الصيانة الكهروميكانيكة م. جمال عناية أن البلدية تحرص على التزام أصحاب المولدات بالشروط التي تضعها وأن الضوابط التي ستضعها سلطة الطاقة تمثل حل لغالبية المشاكل التي قد تطرأ في عمل المولدات التجارية .

من جهته أكد ممثل وزارة الصحة م. سعيد العكلوك أهمية وضع الضوابط والالتزام بها تحت طائلة القانون بما يحفظ حقوق المواطنين ويحافظ على الصحة البيئية وفي ذات الوقت يفتح الطريق أمام أصحاب المولدات للعمل وفق ضوابط واضحة ومحددة .

وفي نهاية اللقاء اتفق الحضور على تشكيل لجنة مختصة تضم كافة الجهات المختصة لدراسة وحل كافة الإشكاليات والعمل وفق الضوابط والنظام بما يحقق المصلحة العامة .