إعلام رام الله تصدر تقريرها اليومي حول أبرز الأحدث

تابعنا على:   15:37 2019-12-30

أمد/ رام الله: أصدرت وزارة الإعلام في حكومة رام الله، مساء يوم الإثنين، التقرير اليومي حول أهم الاحداث والتحليلات المنشورة على الساحة الفلسطينية وجاء فيه:

في هذه الورقة:

* الرئيس أمام "استشاري فتح": لا انتخابات ما لم يصوت المقدسي في قلب القدس الشرقية

* اشتية : لن يكون هناك مظلوم وسنعمل على إعادة جميع الحقوق إلى أصحابها في مختلف المهن

* قيادات وفصائل: أي تهدئة بين حماس وإسرائيل ضرب للمشروع الوطني وترسيخ للانقسام

* في سرقة جديدة...حكومة الاحتلال تصادق على اقتطاع 150 مليون شيقل من أموال المقاصة الفلسطينية

على الصعيد المحلي:

* بمبادرة من رئيس الوزراء محمد اشتية.. شركة كهرباء القدس، ممثلة بمديرها العام هشام العمري، والتجمع البنكي ممثلا بمدير منطقة فلسطين في البنك العربي جمال الحوراني، مذكرة تفاهم لمنح شركة كهرباء القدس قرضا بقيمة 670 مليون شيقل من البنوك، لسداد التزامات الشركة لشركة الكهرباء القطرية الإسرائيلية.الاتفاق ينص على شراء تجمع البنوك ديون شركة كهرباء القدس للخلاص من هذا الدين المتراكم، ولنعزز ونمكن شركة كهرباء القدس من ان تستمر كمؤسسة وطنية فاعلة في القدس، وتقدم خدمة للمواطنين في أماكن امتيازها وعملها، وهو يضمن حل أزمة كهرباء القدس ومنع تكرارها.

* رئيس الوزراء محمد اشتية خلال لقائه مجلس نقابة المهندسين الزراعيين ومجموعة من المهندسين الزراعيين من كافة الوزارات: "لن يكون هناك مظلوم وسنعمل على إعادة جميع الحقوق إلى أصحابها في مختلف المهن لتحقيق أكبر إلتفاف شعبي حتى نتمكن من مجابهة صفقة القرن وتوابعها من استيطان وضم الأغوار وطمس الثقافة والتاريخ الفلسطيني.

على الصعيد السياسي المحلي:

* جدد رئيس دولة فلسطين محمود عباس التأكيد على أنه "لن نجري انتخابات دون أن تكون القدس داخل هذه الانتخابات، أي أن المقدسي يصوت في قلب القدس الشرقية". جاء ذلك في كلمة سيادته في مستهل أعمال الدورة العادية الثالثة للمجلس الاستشاري لحركة "فتح" (دورة الانطلاقة)، مساء الأحد، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله. وأكد سيادته أننا لن نتوانى عن استمرار النضال من أجل الوصول إلى هدفنا الذي نريده وهو دولتنا الفلسطينية بعاصمتها القدس الشرقية وليس بالقدس الشرقية. وحول المحكمة الجنائية الدولية، قال سيادته: الذي اعتدى علينا سنحاسبه، نحن لن نخاف لأننا أصحاب حق وظُلمنا، لأننا نتكلم بالحق ونطالب به،  لذلك نقول للعالم إننا سنذهب للمحكمة الجنائية الدولية

 * قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ الشيخ في تغريدة عبر (تويتر) "إن اتهام حماس لجهاز المخابرات الفلسطينية في قضية اغتيال ابو العطا هو هروب من عار وخيانة حماس لدم ابو العطا وبيعه في سوق التفاهمات الرخيصه التي سعت وتسعى حماس لإبرامها".

* قال الناطق الرسمي باسم المؤسسة الأمنية اللواء عدنان الضميري، إن البيان الذي تروج له "حماس" حول اعتقال خلية تابعة لجهاز المخابرات العامة الفلسطينية، استكمال لحملاتها المتساوقة مع حملات الاحتلال ضد السلطة الوطنية للحفاظ على انقلابها. وأضاف الضميري "تزامنت اتهامات حماس المكررة، مع اجتماع وقرارات المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر (الكابنيت) باقتطاع 150 مليون شيقل من أموال العوائد الضريبية الفلسطينية "المقاصة".

* حملت عائلة الغرباوي حركة حماس وأجهزتها الأمنية المسؤولية الكاملة عن أي نتائج غير محمودة تترتب على ما تم بثه في بعض وسائل الاعلام في حق ابنهم العميد شعبان عبد الله الغرباوي. وأكدت العائلة في بيان، ان ما تم تداوله لا يدين ابنها بما نسب اليه، حيث يفتقد لكل الأدلة الكافية لإدانته، وهو بريء من كل ما نسب إليه من تلفيقات.

 * قالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، إن قرار (الكابينت) الإسرائيلي، اقتطاع 150 مليون شيقل من أموال المقاصة الفلسطينية، سرقة منظمة ومتعمدة لأموال ومقدرات الشعب الفلسطيني، وابتزاز مالي وسياسي يعكس نهج دولة الاحتلال القائم على تجريم جميع أشكال المقاومة، وإلصاق تهمة الإرهاب بأبناء شعبنا وشيطنته وإنزال عقوبات جماعية بحقه". وأكدت عشراوي أن هذا القرار الخطير الذي يلقى دعما ومساندة من الادارة الأميركية، يتناقض مع القانون الإنساني الدولي، ومع الاتفاقيات الموقعة، وهو دليل آخر على إمعان إسرائيل في معاقبة كل من يرفض احتلالها، ويقاوم إجراءاتها

* قالت وزارة الخارجية والمغتربين، إن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو، يسعى بشتى السبل والحيل والخدع للبقاء في سدة الحكم بدولة الاحتلال، والهروب من تهم الفساد التي تلاحقه، عبر اعلان المزيد من المواقف اليمينية المتطرفة المعادية للسلام والداعية إلى تكريس الاحتلال وتعميق الاستيطان وتسريع عمليات الضم التدريجي لأجزاء واسعة من الضفة الغربية المحتلة، كمدخل أساسي نحو تحشيد اليمين الإسرائيلي من حوله تحت راية المواقف التي يطلقها. وأضافت الخارجية "ينحصر كَرَم نتنياهو لليمين واليمين المتطرف في سيل من الوعود المتتالية على حساب الحقوق الفلسطينية يغلفها بين الفينة والأخرى بأبعاد إقليمية مختلفة، تارة بتضخيم مفهوم (العدو الخارجي)، وأخرى عبر التغني بتقارب عربي اسرائيلي مزعوم، وتمجيد تحالفه مع إدارة ترمب وفريقه المتصهين". وفي سياق اخر  قالت وزارة الخارجية والمغتربين، إن هدم المنازل جريمة حرب وفق المحكمة الجنائية الدولية، وإنها تواصل العمل لمحاسبة كل مسؤول إسرائيلي ساهم في ارتكاب هذه الجريمة. وأوضحت أن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة "اوتشا" كشف في تقريره الشهري الأخير، أن سلطات الاحتلال هدمت أو صادرت 617 مبنى في الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية خلال العام 2019، وهو ما أدى الى تهجير 898 فلسطينيا.

*  قيادات وفصائل: أي تهدئة بين حماس وإسرائيل ضرب للمشروع الوطني وترسيخ للانقسام

        قال عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد، إن التعاون ما بين إسرائيل وحماس على تهدئة طويلة الأمد في قطاع غزة وكل الدول المتواطئة معهما بدأ يتعمق يوما بعد يوم من أجل ترسيخ الانقسام داخل الساحة الفلسطينية، وفصل غزة جغرافيا وقانونيا عن فلسطين لقطع الطريق على إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 67.

        أكد أمين سر هيئة العمل الوطني في قطاع غزة محمود الزق، أن الهيئة ترفض ما تسعى إليه حركة "حماس" بإقامة كيان سياسي هزيل في غزة، مقابل توقيع اتفاق مع اسرائيل، في إطار هدنة طويلة الأمد في القطاع، مشددا على أن الهيئة حذرت مرارا من التعامل مع غزة ككيان سياسي مستقل.

        قال مندوب فلسطين لدى مجلس حقوق الانسان، ومنظمات الأمم المتحدة في جنيف ابراهيم خريشة إن وزير جيش الاحتلال نفتالي بينيت يسير الآن باتجاه طلب تسهيلات لقطاع غزة، بما فيها العمال والمستشفى الأميركي، مقابل تشديد الحصار على الضفة وخنق المنطقة. وأضاف خريشة انه مع احتدام المعركة الانتخابية في اسرائيل سنواجه الكثير من التصريحات المتطرفة، وآخرها قرار تمكين المستوطنين من تسجيل أراضٍ فلسطينية داخل مستوطنات الضفة، في سجل الأراضي بوزارة "القضاء" الإسرائيلية، والذي اعتبره مخالفة واضحة للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة ومخالفة لاتفاقية لاهاي.

        وصف المتحدث باسم الحكومة ابراهيم ملحم التهدئة طويلة الأمد بين حماس وإسرائيل بالإجراءات التي تأتي بالتزامن ما بين عمليات البطش الإسرائيلي، والاستيلاء على الأراضي، وقرصنة الأموال، وتفرد اسرائيل بالضفة من جهة، ومحاولة تكريس كيان جديد في غزة من جهة أخرى لتحقيق مصالح سياسية.

        دعا عضو المجلس الثوري لحركة فتح، محافظ سلفيت عبد الله كميل، أبناء شعبنا كافة إلى الالتفاف حول القيادة في المعركة التي تخوضها لمواجهة الهجمة الأميركية المساندة لإسرائيل في انتهاكاتها وجرائمها بحق شعبنا، وأبرزها الاستيطان.

        جدد عضو المكتب السياسي لحزب الشعب وليد العوض تحذيره من صفقة التفاهمات بين "حماس" واسرائيل، التي تأتي في اطار مخطط اسرائيلي بدا واضحا في خطة الست نقاط التي أعلنها نتنياهو بما فيها الممر المائي والمطار، الأمر الذي يسارع الخُطى لتمرير المشروع بالتزامن مع تطبيق دولة الاحتلال لـ"صفقة القرن".

        قال الأمين العام لجبهة التحرير، منسق القوى والفصائل واصل أبو يوسف، إن الحديث عن تهدئة طويلة الأمد في قطاع غزة هو خطة خبيثة مبيتة من أجل ضرب المشروع الوطني الفلسطيني، موضحا أن التعاطي مع هكذا مشاريع هو تساوق مع الموقف الأميركي الإسرائيلي لتصفية القضية الفلسطينية.

الانتهاكات الإسرائيلية بحق المواطنين:

- إصابة تسعة مواطنين، فجر اليوم الاثنين، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، اندلعت قبيل اقتحام مئات المستوطنين مقام يوسف شرق نابلس.

- الخليل: مستوطنون يقتحمون بلدتي السموع وحلحول وإصابة شاب بعيار "مطاطي" خلال مواجهات مع قوات الاحتلال اندلعت في بلدة حلحول شمال الخليل.

- إصابة ثلاثة شبان بأعيرة معدنية مغلفة بالمطاط وآخرين بحالات اختناق، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت أمر شمال الخليل.

- مستوطنون يقتحمون منطقة برك سليمان جنوب بيت لحم.

- أكثر من 194 مستوطنا يقتحمون باحات المسجد الأقصى المبارك، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

- قوات الاحتلال تعتقل الطفل عيسى عماد الطيطي (14 عاما)، اثناء تواجده عند مدخل مخيم العروب شمال الخليل.

- اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، خمسة شبان من بلدة عنبتا شرق طولكرم.

- الاحتلال يعتقل أربعة مواطنين بينهم طفلان ويفتش منازل في الخليل

- اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الاثنين، أربعة شبان من محافظة رام الله والبيرة.

ما ورد في الصحافة الإسرائيلية:

* الصحف الإسرائيلية الكابينت الوزاري الاحتلالي صادق، أمس، على مشروع القرار الذي تقدم به وزير امن الاحتلال نفتالي بينيت، باقتطاع مبلغ 150 مليون شيكل من عائدات الضرائب التي تحولها دولة الاحتلال للسلطة الوطنية الفلسطينية، بدل المبلغ الذي تدفعه السلطة للجرحى وعائلات الشهداء، وسيضاف هذا المبلغ الى الـ 500 مليون شيكل التي اقتطعتها دولة الاحتلال بدل الرواتب التي تدفعها السلطة الوطنية الفلسطينيين للأسرى والأسرى المحررين عام 2018، ليكون مجمل المبلغ الذي سيتم اقتطاعه عن العام 2018، بالكامل 650 مليون شيكل. هذا واردفت الصحف الإسرائيلية انرئيس شاباك الاحتلال نداف اورغمان أعلن عن معارضته لقرار الاقتطاع من عائدات الضرائب للسلطة الوطنية الفلسطينية، وحذر خلال اجتماع الكابينت " المجلس الوزراء الاحتلالي المصغر" من ان القرار سيكون له تاثيرا سلبيا على العلاقات مع السلطة الوطنية الفلسطينية، وأضاف ان القرار من شأنه إشعال الأوضاع على الأرض، وأن على حكومة الاحتلال أن تقر شكل منظومة العلاقات التي تريدها مع السلطة الوطنية الفلسطينية. نائب وزير امن الاحتلال آفي ديختر، من الليكود: طالما واصلت السلطة الوطنية الفلسطينية دفع رواتب "المخربين" حسب وصفه، فإن دولة الاحتلال ستقوم باقتطاع تلك الرواتب من عائدات الضرائب حتى الشيكل الأخير.

هذا وناقش المجلس الوزراء الاحتلال المصغر " الكابينت" في اجتماع أمس ملف التسوية مع حماس في غزة، واستمع لشرح عن الأوضاع في غزة من ممثلي المؤسسة الامنيى الاحتلالية. الأسابيع الأخيرة الماضية شهدت تحقيق تقدم في مفاوضات التسوية، وقد أعلن اليكس فايشمان في صحيفة يديعوت الإسرائيلية الصادرة الجمعة الماضية، ان غالبية القضايا في ملف التسوية قد تم التوصل لاتفاق حولها، مشيرا الى ان نتنياهو معني بإتمام الاتفاق قبل موعد الانتخابات القادمة.  بدورها قالت صحيفة هارتس الإسرائيلية ان نتنياهو يعمل على تجنيد وزراء " الكابينت" لصالح اتفاق التسوية مع حماس في غزة بهدف وقف الانتقادات من معسكر اليمين ضد الاتفاق، خاصة وان الكابينت يضم في عضويته اليمينيين الأكثر تشددا نفتالي بينيت وبتسلئيل سموتريتس.

* صحيفة يديعوت الإسرائيلية نشرت ان ما تسمى بلجنة التخطيط العليا تجتمع يومي الجمعة والخميس، للمصادقة على بناء 2000 وحدة استيطانية استعمارية على مراحل مختلفة، حيث سيتم المصادقة على منح فترة زمنية محددة لتقديم الاعتراضات على بناء 780 وحدة استيطانية استعمارية، والتي تعتبر الإجراء الأخير ضمن إجراءات المصادقة قبل البدء عمليا بتنفيذ مخطط البناء، وتتوزع الوحدات الجديدة على النحو الآتي: 258 وحدة في مستوطنة حراشا غرب رام الله، 147 وحدة في مستوطنة متسبي يريحو في منطقة اريحا، 100 وحدة في مستوطنة حلميش شمال غرب رام الله، 107 وحدات في مستوطنة الون موريه في منطقة نابلس بالإضافة للوحدات التي ستحظى بالمصادقة على الإجراء الأخير، ستتم المصادقة على على ما يقارب من 1000 وحدة استيطانية إضافية ضمن المراحل المختلفة، ومن بينها المصادقة على 63 وحدة في مستوطنة معالي ادوميم، و157 وحدة في مستوطنة معالي مخماس و110 وحدات في مستوطنة علمون، و160 وحدة في مستوطنة كوخاف يعوب، ومع ان التقارير السابقة كانت قد تحدثت عن مصادقة اللجنة الاستعمارية على 3 آلاف وحدة استيطانية، الا ان العدد النهائي الذي ستصادق عليه 2000 وحدة. منظمة سلام الان قالت ان نتنياهو قام وبشكل لا مسؤول، بالمصادقة على المزيد من الوحدات الاستيطانية الاستعمارية في عمق مناطق الضفة، مضحيا بإمكانيات التوصل لاتفاق سياسي مع الفلسطينيين، وعلى حكومة الاحتلال المقبلة حال قيامها بتجميد تطوير المستوطنات بشكل فوري، وتجدد المفاوضات مع الفلسطينيين دون أي شروط مسبقة، والذهاب نحو إنهاء الصراع الدامي على أساس حل الدولتين لشعبين.

* القناة السابعة الإسرائيلية : نتنياهو قال في افتتاح اجتماع حكومة الاحتلال ان دولة الاحتلال ستعقد يوم الخميس للمرة السابعة لقاء قمة بين كل من إسرائيل وقبرص واليونان، مضيفا أنه سيتم التوقيع على اتفاق تاريخي، يقضي بمد أنبوب غاز بين إسرائيل وقبرص واليونان، وقال انه قام بتعزيز العلاقات الاقتصادية والأمنية والسياسية مع دول العالم في القارات الخمس، وان الاقتصاد الإسرائيلي تمكن من تحقيق إنجازات لم يسبق لها مثيل، وانه عمل على زيادة الدخل الفرد والناتج الإجمالي، وخفض معدلات البطالة وتمت زيادة الأجور لجميع طبقات المجتمع.

* الصحف الإسرائيلية نشرت ان نتنياهو أعلن انه سيتقدم بطلب الحصول على الحصانة من الكنيست، علما ان الموعد النهائي لتقديم الطلب بعد أربعة أيام من الآن، ومصادر من الليكود يضغطون على نتنياهو ليتقدم بطلب الحصانة، قبل جلسة المحكمة العليا غدا التي ستقرر ما اذا كان مسموحا تشكيل حكومة احتلال أم لا في ظل لوائح الاتهام التي يواجهها