في ختام الجمعة الأخيرة لعام 2019..

الهيئة الوطنية: انطلاق مسيرات كسر الحصار بشكلها الجديد في مارس المقبل استجابةً للمزاج الوطني

تابعنا على:   16:03 2019-12-27

أمد/ غزة: أكدت الهيئة الوطنية لمسيرات كسر الحصار، على استمرار المسيرات في شكلها الجديد "استجابةً للمزاج الوطني والشعبي"، إذ يُشكّل العام الجديد انطلاقة جديدة للمسيرات بشكلٍ شهري وفي المناسبات الوطنية.

وقالت الهيئة في ختام فعاليات الجمعة الـ86 التي حملت عنوان "جمعة دماء الشهداء ترسم طريق الحرية"، إنها ستبقى حاضرة في الميدان بهيئاتها ولجانها كاملة في حالة تداعي من أجل مواصلة جهود تطوير اللجان وتصويب الأداء، وتفعيل لجان أخرى، ومتابعة الجرحى.

وأوضحت أنه "سيتم وضع خطة إعلامية وقانونية عبر تسليط الضوء على جرائم الاحتلال بحق المدنيين، وتوثيق هذه الجرائم، ووضعها في خدمة جهود المحكمة الجنائية الدولية التي ستبدأ تحقيقاً في جرائم الاحتلال المرتكبة على شعبنا، كما ستتابع جهود توسيع الهيئة وتطويرها على مساحة الوطن المحتل وتواجد شعبنا".

وبيّنت أنها "ستواصل دورها على المستوى الوطني في كافة الجهود الوطنية لإنجاز المصالحة واستعادة الوحدة، والتصدي لمخططات الاحتلال والمؤامرات التصفوية، وستواصل نقل تجربتها الوطنية الوحدوية الرائدة على امتداد الوطن المحتل وفي الشتات لتجسيد وحدة الأرض والدم والمصير".

ودعت الهيئة الجماهير الفلسطينية إلى "الالتحام مع مسيرات كسر الحصار التي ستدشنها في ذكرى يوم الأرض وإحياء الذكرى الثانية بتاريخ 30/3/2020، التي ستكون انطلاقة نوعية جديدة للمسيرات، وأكثر زخماً وحضوراً جماهيرياً وأشكالاً إبداعية، وستواصل الهيئة التشبيك مع مختلف لجان التضامن حول العالم لنجاح الفعاليات الدولية المتزامنة في هذا اليوم".

وتقدمت إلى جماهير شعبنا بمناسبة انطلاقة الثورة الفلسطينية المجيدة وحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، والتي شكلت انعطافة هامة في تاريخ ثورة شعبنا.