مجلس الشباب بساحة غزة يحيي ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية ال(55)

تابعنا على:   19:10 2019-12-26

أمد/ غزة: أحيا مجلس الشباب الفلسطيني في ساحة غزة يوم الخميس، ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية  بأشكالها وألوانها الثورية.

وتخلل اليوم سلسلة أنشطة ثورية أبرزها توزيع بيان الثورة الأول وكتابة الشعارات على الجدران، والهتافات، بمشاركة إياد الدريملي أمين سر مجلس الشباب، ومحمد جربوع مسؤول لجنة العلاقات والتواصل الشبابي، وعشرات الشبان.

وقال الدريملي: "بهذه المناسبة العظيمة بذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية، انطلاقة المارد الفتحاوي الـ(55) نبرق بأجمل التحيات والتبريكات لكوادر وقيادة حركة فتح، والشعب الفلسطيني في كافة ربوع الوطن، وتزامناً مع ذكرى انتفاضة الحجارة عام 1987".

وأضاف، أن حركة فتح سائرة على درب الأسرى والجرحى والشهداء، وعلى نهج النضال والكفاح حتى تحرير المقدسات الفلسطينية وأرض فلسطين وعاصمتها القدس الشريف.

وهنأ، المسحيين بمناسبة العيد المجيد، متمنياً لهم عيداً سعيداً وأن ينعموا بالأمن والسلام، "فكل عام والشعب الفلسطيني بخير وكل عام وحركة فتح بألف خير".

ومن ناحيته أكد جربوع: "إن لجنة العلاقات والتواصل الشبابي نفذت هذه الفعالية كي تحاكي الثورة الفلسطينية؛ ولتحاكي أشكال وألوان الثورة والانتفاضة الأولى بأدوات بسيطة مع الجيل الشاب"، متمنياً أن تتكلل هذه الفعاليات بالنجاح.

وأوضح، أن الحركة تسعى دائماً لدعم الشباب وإحياء الحس الوطني والثوري لديهم، ومواصلة درب الشهداء وأن يسيروا على نهج القائد الراحل ياسر عرفات.