برهوم:" المقاومة قادرة على فرض معادلات جديدة"

تابعنا على:   08:17 2019-12-26

أمد/ غزة: قالت حركة حماس يوم الخميس، تعقيبا على استمرار التصعيد على أهلنا في غزة، إن "المقاومة الفلسطينية قادرة على فرض معادلات جديدة ولن تتخلى عن واجباتها ومسؤولياتها ومواصلة معاركها دفاعا عن شعبنا وحماية له ولن تسلم بمعادلات الاحتلال مهما بلغت التضحيات".

وحمل المتحدث باسم حماس فوزي برهوم، في تصريح صحفي الخميس، "الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن استمرار التصعيد في غزة وقصف واستهداف مواقع المقاومة".

وقال برهوم: "إن هذا التصعيد يأتي في سياق مواصلة الاحتلال الإسرائيلي حماقاته وعدوانه على شعبنا الفلسطيني وتصدير أزماته الداخلية على قطاع غزة".

وأضاف: "حجم القصف وتوقيته يعكس عمق الأزمات والارتباك والتخبط التي يعاني منها العدو الإسرائيلي لفشله في كيفية التعامل مع الرسائل الدقيقة والموجهة والقواعد الجديدة التي فرضتها كتائب القسام في معاركها العسكرية والأمنية والإستخباراتية، وتحديدا ما نشر من تفاصيل دقيقة حول معركة حد السيف والسراب والتي كشفت هشاشة هذا الكيان وأربكت حساباته".

وشدد على أن "تمادي الاحتلال الإسرائيلي في القصف والعدوان، يعني أنه لا يدرك تبعات ومآلات دخوله في هذه المرحلة، وعليه أن يفهم أن حركة حماس والمقاومة الباسلة وفي مقدمتها كتائب القسام التي خاضت معاركها بكل قوة مع العدو وفي أصعب المراحل والظروف، قادرة على فرض معادلات جديدة ولن تتخلى عن واجباتها ومسؤولياتها ومواصلة معاركها دفاعا عن شعبنا وحماية له ولن تسلم بمعادلات الاحتلال مهما بلغت التضحيات".

وشنت الطائرات المروحية والحربية الاسرائيلية، فجر يوم الخميس، على عدة اهداف  في مناطق مختلفة من قطاع غزة، دون ان يبلغ عن وقوع إصابات، فيما لحقت اضرار مادية بالمواقع المستهدفة، كما افادت مصادر محلية وامنية.

وأوضحت مصادر  محلية، أن 4 غارات استهدفت محيط ميناء خانيونس، و6 غارات استهدفت موقع عسقلان شمال القطاع، و5 غارات استهدفت موقع البحرية غرب غزة.

وقال متحدث باسم جيش الاحتلال الاسرائيلي، إن "الطائرات الحربية والهليكوبتر هاجمت عدة اهداف لحماس في قطاع غزة شملت مجمعات عسكرية، ردا على إطلاق صواريخ من القطاع نحو عسقلان الليلة (الماضية)"، محملا حماس مسؤولية ما يحدث داخل ومن القطاع.