لجنة المتابعة ترحب بقرار المدعية العامة للجنائية الدولية

تابعنا على:   09:23 2019-12-23

أمد/ غزة: رحبت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية يوم الاثنين، بقرار المدعية العامة للجنائية الدولية.

وقالت اللجنة في بيان صحفي صدر عنها ووصل "أمد للإعلام" نسخةً منه، إنّها "ترحب بالقرار الصادر عن المدعية العامة لمحكمة الجنايات الدولية فاتو بنسودا فموجب هذا القرار لن يتمكن قادة الاحتلال من الإفلات من الملاحقة والمسائلة القانونية بجرائم حرب اقترفوها ضد الشعب الفلسطيني بعد أن اكتملت كافة الشروط القانونية لفتح التحقيق بالملفات الجنائية المقدمة للمحكمة".

وأضافت، أنّه "رغم تأخر هذه الخطوة لسنوات بفعل الضغوط الأمريكية – الإسرائيلية إلا أنها جاءت  بالاتجاه الصحيح وتعبير حقيقي عن موقف دولي لصالح الشعب الفلسطيني وحقوقه العادلة ومن شأنها أن تلجم العدوان المتكرر من قادة الاحتلال والسلوك الإجرامي الذي يرتكب في أراضي دولة فلسطين الواقعة تحت الاحتلال دون الإفلات من المحاسبة والعقاب.

ودعت اللجنة، المدعية العامة للجنائية الدولية سرعة فتح تحقيق قضائي في جرائم الاحتلال المتمثلة بجرائم الاستيطان وهدم البيوت والتهجير والإعدام الميداني وإطلاق النار المميت على المتظاهرين السلميين في مسيرات العودة وكسر الحصار وغيرها من السلوك الإجرامي ضد الشعب الفلسطيني والذي يؤكد في كل يوم على سادية هذا المحتل وإدارة الظهر للقانون الدولي لما توفره الولايات المتحدة من حماية للاحتلال في المؤسسات الدولية.

وجددت دعتها، للقيادة الرسمية لاغتنام الفرصة الثمينة لقرار المدعية العامة لمحكمة الجنايات الدولية ومتابعة الملفات التي قدمت للمحكمه  في جنيف لإحالة جرائم الاحتلال التي باتت منظورة أمام المحكمة لمسائلة قادة الاحتلال عما ارتكبوه من انتهاكات وجرائم ضد الشعب الفلسطيني وفقاً لنظام روما الأساسي الخاص بالمحكمة.

وأكدت، في دعوتها القيادة الفلسطينية إلى عدم الاستجابة لأي ضغوط دولية أو ابتزاز مالي أو سياسي لوقف متابعة الملفات في الجنائية لدولية والتي يمكن أن تفضي إلى ملاحقة ومسائلة قادة الاحتلال في أكثر من 100 دولة حول العالم إلى جانب أنها تخلق حالة ردع للسلوك الإجرامي الإسرائيلي بحق كل ما هو فلسطيني من الأرض والإنسان والمقدرات.

وأشارت، إلى أن لحظة الحقيقة قد اقتربت وأن تضحيات جماهير شعبنا لن تذهب هدراً وأن ما تحقق على المستوى الدولي من تأييد للقضية الفلسطينية والحقوق الوطنية يعتبر ثمرة الكفاح الطويل لشعبنا وقواه الوطنية في الميدان والمطالبة بتدويل القضية والحقوق الفلسطينية في المحافل الدولية لتكون المؤسسات الدولية أحد الساحات الهامة للاشتباك مع الاحتلال وانتصار الحق الفلسطيني عليه.

اخر الأخبار