مهرجان حاشد لاستقبال الأسير سامي زيود بعد قضاء 12 عاماً في معتقلات الاحتلال

تابعنا على:   12:12 2019-12-19

أمد/ جنين: احتفت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، باستقبال الأسير المحرر سامي زيود من بلدة السيلة الحارثية غرب مدينة جنين، بعد قضائه 12 عاما في معتقلات الاحتلال، بمهرجان حاشد.

وشارك في المهرجان، حشد من المؤسسات الرسمية والأهلية، وبلدات وقرى المحافظة، وأهالي السيلة وأسرى محررون، وفعاليات وقوى وطنية وإسلامية. 

وألقى المتحدثون كلمات أكدوا خلالها ضرورة الوحدة الوطنية، وبذل المزيد من الحراك نصرة للحركة الأسيرة، مطالبين العالم بالتحرك لوقف المجازر التي ترتكب بحق أبناء شعبنا خاصة في المعتقلات التي أدت إلى استشهاد العديد منهم آخرهم الأسير الشهيد سامي أبو دياك.

وشدد المتحدثون على التفاف الحركة وأبناء شعبنا حول الرئيس الذي يواصل نضاله الدولي من أجل إحقاق كافة الحقوق المشروعة لشعبنا، رافضا كافة الضغوطات للنيل من قضيتنا الوطنية العادلة، وموقفه الثابت والمتصدي للسياسة الأميركية.

من جهته، دعا المحرر زيود، فصائل العمل الوطني إلى العمل لإنهاء الانقسام، الذي يعتبر الهم الأكبر للحركة الأسيرة لكي يتمكن شعبنا من التصدي للمؤامرات الدولية والمحلية، التي تهدف الى تدمير مشروعنا الوطني التحرري.

وقال إن المعتقلين يثمنون عاليا الحراك والإنجازات التي حققها الرئيس محمود عباس على المستوى الدولي من أجل قضية فلسطين والحركة الأسيرة، مؤكدا التفافهم حول القيادة الفلسطينية للتصدي للمخطط التصفوي الأميركي والإسرائيلي.

اخر الأخبار