حركة الأحرار: التنسيق الأمني سيبقى مجرّم ولن يقبل به شعبنا تحت أي ظرف أو مبرر

تابعنا على:   15:27 2019-12-17

أمد/ غزة: ثمن ياسر خلف الناطق باسم حركة الأحرار، وقفة البطولة لأبناء الشعب الفلسطيني في مدينة بيت لحم في التصدي وفض لقاء تنسيق وتعاون أمني بين الاحتلال وأجهزة أمن سلطة رام الله.

وأكد خلف يوم الثلاثاء، على أن "التنسيق الأمني سيبقى مجرّم ولن يقبل به شعبنا تحت أي ظرف أو مبرر، فالاحتلال مجرم وقاتل والعلاقة معه يجب أن تكون بالبندقية والسلاح وليس بالعلاقات واللقاءات التي تضر بشعبنا وقضيتنا وتشجعه للاستمرار في إجرامه وتهويده والاستيطان".

وشدد على أن هذا اللقاء يفضح ادعاء قيادة السلطة بوقف التنسيق الأمني، ويؤكد إصرارها على مخالفة الاجماع الوطني الرافض لكل أشكال العلاقة مع الاحتلال والداعي لوقفه وتهيئة الظروف لإتمام المصالحة وإجراء الانتخابات والتحضير لاشتباك بكل المقاييس وعلى كل الأصعدة لإجرائها في القدس.