إجراء انتخابات للمجلس الوطني..

عبد المجيد: ضرورة الاتفاق على رؤية استراتيجية موحدة تحمي القضية الفلسطينية

تابعنا على:   09:03 2019-12-15

أمد/ دمشق: دعا الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني خالد عبد المجيد يوم الأحد، إلى ضرورة الاتفاق على رؤية استراتيجية موحدة تحمي القضية الفلسطينية، وإجراء انتخابات للمجلس الوطني الفلسطيني؛ جاء ذلك في الندوة السياسية التي أقامها تحالف القوى الفلسطينية في مخيم جرمانا بريف دمشق، بمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني والذكرى الـ 32 للانتفاضة الفلسطينية الأولى .

وأكد عبد المجيد في بيان وصل "أمد للإعلام" نسخة منه، على ضرورة استنهاض قوى الشعب الفلسطيني والعمل لإطلاق انتفاضة شعبية جديدة، وتجديد المقاومة، وإجراء انتخابات للمجلس الوطني الفلسطيني، وانتخاب قيادة أمينة ومؤتمنة، وتعزيز الترابط مع محور المقاومة داعياً القوى والفصائل الفلسطينية لتحمل مسؤولياتها لإنهاء حالة الانقسام المدمر والاتفاق على برنامج سياسي ورؤية استراتيجية موحدة تجدد مسيرة النضال الوطني وتحمي القضية الفلسطينية من المخاطر التي تهددها في المرحلة القادمة.

وأوضح عبد المجيد أن الوضع الفلسطيني بحاجة إلى مراجعة نقدية شاملة وفسح المجال أمام الشعب الفلسطيني وقواه لتجديد خياراته الوطنية للوقوف أمام كل المشاريع الصهيوأمريكية لافتا إلى ضرورة وقف التطبيع مع العدو ونبذ كل أوهام التسوية معه لأن ذلك يشكل غطاء على جرائمه ويشجعه على تنفيذ مخططاته الاستيطانية.

ونوه عبد المجيد بالتضحيات والمواقف الثابتة التي عبر عنها أبناء الجولان السوري المحتل بالرفض القاطع للقرار الصهيوني الباطل بضم الجولان وكل إجراءاته وتأكيدهم انه جزء لا يتجزأ من الاراضي السورية مشددا على ان كل الاجراءات التي قام بها الاحتلال في الجولان وفلسطين وما تسمى “صفقة القرن” ستفشل امام هذه الارادة التي حققت الانتصارات وأفشلت كل المخططات السابقة.

حضر الندوة مدير عام مؤسسة القدس الدولية الدكتور خلف المفتاح وعدد من قادة وممثلي الفصائل الفلسطينية والأحزاب الوطنية السورية والفلسطينية وفعاليات اجتماعية وثقافية.