(محدث) #لبنان - ينتفض.. سقوط جرحى خلال تفريق التظاهرات في محيط مجلس النواب (فيديو)

تابعنا على:   20:10 2019-12-14

أمد/ بيروت: شهدت ساحة النجمة، يوم السبت، اشتباكات بين المتظاهرين والقوى الأمنية أمام مجلس النواب اللبناني وسط بيروت.

وأفادت معلومات صحافية عن استمرار الاشتباكات بوسط بيروت بعد إصرار ​المتظاهرين​ على العودة الى محيط ​المجلس النيابي​، مشيرة الى أنه تم إلقاء القبض على عدد من الشبان، وسط هتافات "ثوار أحرار حنكمل المشوار"، بدنا حكومة حيادية ومستقلة تماماً عن أحزاب السلطة من رئيسها لكل أعضائها لإجراء إصلاحات إقتصادية عاجلة وإنتخابات نيابية مبكرة.

وفي حصيلة اولية لعمليات الإسعاف في وسط بيروت عمل عناصر من الدفاع المدني على تضميد إصابات 15 مواطناً ونقل 10 جرحى إلى مستشفيات المنطقة.
وتجري حالة كرّ وفرّ في محيط مجلس النواب بين شرطة مكافحة الشغب ومجموعة من المعتصمين الذين يحاولون الدخول الى ساحة النجمة،وعناصر مكافحة الشغب يفرقون المتظاهرين وحالات إغماء بسبب الغاز المسيّل للدموع.
ومن جتهها أكدت المصادر ذاتها ، أن 4 فرق تستجيب وتعمل على اسعاف المصابين في رياض الصلح.
و وفي وقت سابق قالت مصادر لبنانية، بأن مناصري بعض الأحزاب حاولوا اقتحام ساحة الاعتصام وسط بيروت، فيما أطلقت شرطة مكافحة الشغب قنابل الغاز المسيل للدموع لمنع محاولات الدخول إلى ساحة الشهداء.
وأضافت، أن شرطة مكافحة الشغب عززت تواجدها في محيط ساحتي رياض الصلح والشهداء، بعد أن حاول "مناصرون حزبيون" مجددا الدخول إلى ساحة الشهداء، فيما دفع الجيش بتعزيزات عسكرية إلى وسط بيروت.
وذكرت وسائل إعلام محلية أن رجال الأمن ألقوا القنابل المسيلة للدموع على مجموعة شبان حاولوا الدخول إلى منطقة الخيم في وسط بيروت، كما أفادت بتعرض عناصر مكافحة الشغب لاعتداءات ورمي حجارة ومفرقعات نارية من قبل بعض الأشخاص.
واندلعت احتجاجات شعبية في لبنان، يوم 17 أكتوبر 2019، إثر فشل الحكومة في إيجاد حلول لأزمة البلاد الاقتصادية، وإثر الإعلان عن خطط حكومية لفرض المزيد من الضرائب على البنزين والتبغ، إضافة إلى استحداث ضريبة على استخدام تطبيقات المكالمات الهاتفية عبر الإنترنت مثل "واتس آب".