فتح والناصرية والفكرة والممارسه ذكري من الماضي

تابعنا على:   12:44 2019-12-14

أحمد عصفور 

أمد/ الناصرية تجلت بفكر الزعيم جمال عبد الناصر وهي الاشتراكيه الناصريه فالتف الشعب حول ناصر وطبق فكرته علي الارض وكانت ذكري جميله فانشا القطاع العام والسد العالي والمصانع والمستشفيات والجامعات ومجانية التعليم الي اخره وانتهت بالقضاء علي الاقطاع وتوزيع الارض علي الفلاحين وتاميم قناة السويس مات عبدالناصر فتم الالتفاف علي الثورة ومن ثم علي الفكرة وتاه الناصريون وبقيت ذكري خالده بنفوس المصريين والعرب .
فتح ولدت من رحم النكبة وكانت فكرة الكفاح المسلح وكانت الثورة الفلسطينية وان الكفاح المسلح هو الاسلوب الي التحرير فتحول شعبنا من لاجئين مشردين الي ثوار والتف شعبنا حول الفكرة والثوره وان العوده طريق الوحده بوجود القيادة الاولي اي النواه الاولي بقيت فتح تتاجج وتخوض غمار المعارك واوجدت فلسطين علي الساحة الدولية عبر كوفية الياسر وكانت الوحدة الوطنية اساس الثورة باستشهاد النواة الاولي والرمز ابوعمار وبعد اوسلو وافرازاتها فجأه تم الالتفاف علي الثورة واصبحت ذكري نتغني بها فالغي الكفاح المسلح وبدا خطاب السلام والمفاوضات فقط الي ان يشاء الله .
بالقواعد الفتحاويه ظلت الشعارات وامجاد فتح وبرنامجها السياسي تدرس وتنادي بها القاعدة الفتحاوية وهي عكس ما ينادي به من علي الهرم الفتحاوي فتاهت القاعدة الفتحاوية واصبحنا حياري نصدق من القواعد التي تنادي بالكفاح المسلح وتتغني بامجاد فتح ام رأس الهرم الفتحاوي المنادي بالسلام ويحارب اي توجه عسكري ضد المحتل من هنا انفصلت قيادة فتح عن قواعدها وتاهت فتح الان التف الهرم الفتحاوي علي اسلوب فتح بالتحرير وانهاه وادي الي تقزم فتح بنظر شعبنا وانها فقدت بريقها وهدفها واساليبها الان الخوف ان يتم الالتفاف علي الفكره من البعض ويجرم الفكره وتصبح ذكري من الماضي كالناصرية ويتحسر الفتحاويون علي مجد اضاعوه ولحضتها لن ينفع الندم فتح بذكراها ٥٥ تائهه حزينه باهته لالون ولا طعم ولا رائحة بارود لعشاقها عاشت الذكري وستبقي فتح بقلوب ابنائها الاوائل من عاشوا الفكره والممارسة .
المقال جالت بي خاطرته عندما قرات مقال للقائد ابومحمد الطاهر حول فتح وحالها فله مني كل التحية .

اخر الأخبار