"جسدي منّو شرفك"... تحيّة للثائرات في "ممنوعة من العرض"

تابعنا على:   21:15 2019-12-09

أمد/ "عرضي منّو جسدي وجسدي منّو شرفك" كلمات من أغنية "ممنوعة من العرض" التي أطلقتها منظمة "أبعاد" خلال حملة الـ"16 يوماً من النضال" التي انطلقت تزامناً مع "اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة" في 25 من تشرين الثاني وتستمر إلى 10 كانون الأول الجاري في "اليوم العالمي لحقوق الإنسان"، وشعاره "العالم برتقالي... جيل المساواة يقف ضد الاغتصاب".

هدفت الأغنية بمضمونها إلى تسليط الضوء على كيفية مواجهة العنف الجنسي ضد النساء، وتقول مسؤولة الحملات في جمعية "أبعاد" عليا عواضة: "أردنا أن تولد فكرة الفيديو الكليب في هذا التوقيت بالذات، خصوصاً أن المنظمة لا تستطيع أن تكون بمعزل عما يجري في السياق العام في بلدنا، وهو ما رأيناه من دور للنساء خلال هذه الفترة سواء في المشاركة على الأرض أو حلقات النقاش المتعلقة بمواضيعنّ والقوانين التمييزية ضدهنّ".
وتضيف: "ما نراه اليوم من مشاركة للنساء ورفع مطالبهن في الثورة الحالية هو نتاج العمل التراكمي الذي عملت لأجله الحركة النسوية منذ أكثر من عشر سنوات، واليوم هنّ جزء من المنظومة التي تطالب بالتغيير، لا سيّما في ما يتعلق بمطالب الحضانة وإقرار قوانين الأحوال الشخصية وتعديل أو تشديد قوانين العقوبات في جرائم الاعتداءات الجنسية".

وتؤكد عليا في هذا الشق أنّ "التغيير من دون شك يحصل، ونراه ولكن هو فعل تراكمي لا يمكن أن يحصل في ليلة وضحاها".

كليب "ممنوعة من العرض" صوّر في يوم واحد: "أردنا الخروج فيه خلال هذ الفترة لنلقي الضوء على هذه القضية في ظل الوضع بلبنان"، وأدت الأغنية صوفيا موسى فيتش ونادين حسن، لحّنها وائل قديح وهي من إخراج بولا مارتن فيرو. التحية في نهاية الكليب لروح الثائرة نادين جوني التي توفيت في شهر تشرين الأول وكانت إحدى أبرز الناشطات في سبيل رفع سن حضانة الأطفال في المحاكم الدينية الشيعية، بعد حرمانها من حضانة طفلها إثر طلاقها من زوجها وإلى كل النساء في لبنان والعالم العربي: "كل صرخات الشوارع ما بتسمعوا، جايي اليوم سمّع صوتي وهبّط الحيطان، جايي أنا قود الثورة اشهدي يا جدران".

اخر الأخبار