قلقيلية: ورشة تناقش الواقع الجيو سياسي في المحافظة

تابعنا على:   13:53 2019-12-09

أمد/ قلقيلية: برعاية اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية نظم مركز ابحاث الاراضي ومعهد الابحاث التطبيقية " اريح" ورشة تناقش الواقع الحيوسياسي في محافظة قلقيلية وذلك في قاعة الشهيد ابو علي اياد في دار محافظة قلقيلية.

وشارك في الورشة المحافظ، نائب المحافظ العميد حسام ابو حمدة، وممثلين عن البلديات والمجالس المحلية والمؤسسات الرسمية والشعبية وممثلي الاجهزة الامنية.

وخلال افتتاخه الورشة شكر المحافظ مركز ابحاث الاراضي؛ واكد ان محافظة قلقيلية مستهدفه باجراءات احتلالية ظالمة تتمثل في الجدار والاستيطان واعتداءات المستوطنين حولت حياة المواطنين الى جحيم، واضاف ان كل الاراضي الفلسطينية مستهدفه وهذا الاستهداف ناتج عن دعم امريكي لا محدود للاحتلال، وقدم استعراضا لواقع المحافظة، وتطرق الى ما تقوم به جرافات الاحتلال من تجريف لاراضي المواطنين من اجل الاستيطان.

بدوره أكد المهندس محمود الصيفي مدير مكتب الشمال في مركز ابحاث الاراضي على اهمية الورشة، وشكر محافظة قلقيلية على اتاحتها الفرصة لتنظيم هذه الورشة، وقدم لمحة تعريفية حول مركز ابحاث الاراضي، مستعرضا بعض الارقام حول الاستيطان والجدار ومعاناة محافظة قلقيلية.

من جانبه قدم الباحث في مركز ابحاث الاراضي رائد موقدي عرضا محوسبا حول الواقع الجيوسياسي لمحافظة قلقيلية، وقدم شرحا مفصلا حول القضية الفلسطينية منذ بداية القرن التاسع عشر، كما تطرق الى الواقع في فلسطين قبل النكبة وما كانت تحويه فلسطين من تراث وحضارة، وتطرق الى الاثار الكارثية لاستيطان وجدار  الفصل العنصري على حياة المواطنين.

واشار الى ان محافظة قلقيلية تعرضت الى استهداف اسرائيلي، ومزقتها مشاريع الاحتلال الاستيطانية الظالمة، مضيفا الى ان السواد الاعظم من  اراضي المحافظة هي منطقة ج، كما تطرق الى انتهاكات الاسرائيلية منذ العام ٢٠٠٨ حيث تم هدم ١١٦ منشأه ، وتم خلال هذه الفتره تدمير ١٤٦٧٠ شجرة، والاعتداء على ٥٠٤٥ دونم اما بالحرق او التجريف اوغمرها بالمياه العادمة.