محدث - بعد قصف دير الزور... 5 جرحى جراء قصف صاروخي على مطار عسكري في بغداد

تابعنا على:   06:40 2019-12-09

أمد/ بغداد: في هجوم هو التاسع خلال ستة أسابيع ضد قواعد تضم عسكريين وديبلوماسيين أمريكيين، سقط فجر الإثنين أربعة صواريخ على قاعدة عسكرية في محيط مطار بغداد الدولي، مما أدى لإصابة ستة جنود من قوات مكافحة الإرهاب العراقية.

وأصيب ستة جنود بجروح فجر الإثنين بعد سقوط أربعة صواريخ على قاعدة عسكرية قريبة من مطار بغداد الدولي، بحسب ما أعلنت السلطات الأمنية في بيان، في آخر هجوم صاروخي ضمن سلسلة حوادث تزايدت مؤخراً.

وأفادت مصادر أمنية لوكالة الأنباء الفرنسية أن جميع الجرحى هم من قوات مكافحة الإرهاب التي تعتبر قوات النخبة في العراق، والتي تتلقى تدريباتها وتسليحها من الولايات المتحدة. وأشارت إلى أن من بين الجرحى، اثنان في حالة حرجة.

يذكر أن هذه القاعدة تأوي جنوداً ودبلوماسيين أمريكيين. ويعتبر هذا الهجوم التاسع خلال ستة أسابيع، ضد قواعد تضم عسكريين أمريكيين أو السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء الشديدة التحصين وسط بغداد.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن أي من تلك الهجمات، لكن واشنطن غالباً ما توجه الاتهام إلى الفصائل المسلحة الموالية لإيران.وعبرت مصادر أمنية عن اعتقادها أن كتائب حزب الله، إحدى أبرز فصائل الحشد الشعبي المدعومة من إيران والمدرجة على القائمة السوداء في الولايات المتحدة، تقف وراء تلك الهجمات.

ومن جهة أخرى، قال "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، إن 5 من القوات الإيرانية في سوريا قتلوا بقصف جوي استهدف مساء يوم السبت مواقع لهم في ريف دير الزور الشرقي، شرقي البلاد.

وأشار "المرصد" إلى أن طائرات مجهولة الهوية، استهدفت مواقع للقوات الإيرانية في منطقة الحزام الأخضر بأطراف مدينة البوكمال، ما تسبب بقتل ما لا يقل عن "5 من عناصر المليشيات الموالية لإيران"، واندلاع النيران في تلك المواقع.

ووفقا لموقع "تايمز أوف إسرائيل" الناطق بالعربية، أقر التحالف الدولي في السابق بشن غارات جوية على مقاتلين موالين للحكومة السورية، إلا أنه نفى غارات السبت.

وفي بيان تلقته وكالة فرانس برس الأحد، قال التحالف إنه "لم يشن أي ضربات في سوريا في السابع من ديسمبر 2019".