المجاهدين: انتفاضة الحجارة ملهماً ثورياً وجهادياً لكل المطالبين بالحرية في العالم

تابعنا على:   18:06 2019-12-08

أمد/ غزة: قال نائب الأمين العام لحركة المجاهدين الفلسطينية ومسؤول تنظيم الخارج د.سالم عطالله مساء يوم الأحد، إنّ انتفاضة الحجارة كانت وما زالت ملهما ثوريا وجهادياً، لكل المطالبين بالحرية في العالم حيث ثبتت حقوق شعبنا بدماء الشهداء الابرار والجرحى وتضحيات الأسرى الابطال.

وأكد عطالله في ذكرى انتفاضة الحجارة عام 1987م، على اللحمة الوطنية الحقيقية التي اظهرتها فصائل شعبنا في هذه الانتفاضة المباشرة في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي، وهو ما نحتاجه إليه اليوم.

وأضاف، أنّ  مسيرات العودة جاءت، بطبيعتها الشعبية استكمالا لمسيرة الانتفاضة الاولى، والتي جمعت الكل تحت مظلة الثوابت ومواجهة العدوان والحصار.

وتابع، أن طريق المواجهة مع الاحتلال هو الرد الأمثل على قرارات الاحتلال والتي تساند بقرارات أمريكية عدوانية على شعبنا وأن الاستمرار في المراهنة على خيار الاستسلام هو تضييع لمزيد من حقوقنا وأرضنا.

وشدد، على ضرورة استعادة الوحدة الوطنية على أساس قويم من ارث شهداء انتفاضة الحجارة وكل محطات نضالنا ضد العدو المفسد وذلك بالتمسك بكل الحقوق وكل الأرض والانخراط بمظلة وطنية تقوم على أساس اننا مازلنا في مرحلة تحرر تلفظ كل قيود اوسلو التي أنهكت قضيتنا وأضرت بها.

وقدمت التحية لشعبنا الفلسطيني الذي فجر الانتفاضات وقدم التضحيات وما زال يقدم ونتوجه بتحية اجلال واكبار لشهدائنا البررة وأسرانا الأبطال أعمدة النضال والجهاد الفلسطيني ضد الظلم والظالمين