الجيش الاسرائيلي يعترف بإصابة 5 جنود من افراده في توغل أمس بخانيونس

12:20 2013-11-01

أمد/ تل أبيب : اعترف الجيش الاسرائيلي صباح الجمعة،  باصابة خمسة من جنوده بجراح ما بين خطيرة ومتوسطة وطفيفة ، نتيجة انفجار عبوة ناسفة بقوة للجيش تتبع للواء غولاني كانت ترافقها قوة اخرى من سلاح الهندسة خلال مهمة للبحث عن انفاق على الجدار الفاصل شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

وكان جيش الاحتلال قد أعلن أمس في بداية الحادثة عن إصابة الجنود بواسطة قذائف هاون أطلقتها المقاومة الفلسطينية من قطاع غزة على منطقة اشكول"، حيث فرضت ما تسمى بالرقابة العسكرية الإسرائيلية تعتيمًا على طبيعة الإصابات في صفوف الجنود.

وفي أعقاب ذلك اندلعت ليلة أمس اشتباكات عنيفة بين المقاومة الفلسطينية وجيش الاحتلال خلال توغل للقوات "الإسرائيلية" في المنطقة مصحوب بتغطية نارية من المدفعية والطائرات، أسفرت عن استشهاد 4 قساميين.

وحول طبيعة الاصابات في صفوف الجنود "الاسرائيليين" ، ذكرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" الجمعة، أن الجنود نقلوا من خلال طائرة هيلكوبتر إلى مستشفى سوروكا في بئر السبع، وحسب مصادر طبية في اسرائيل  وصفت حالة أحد الجنود بالخطيرة وأخر بالمتوسطة والثلاثة الاخرين بالطفيفة بينهم جنديان برتبة "رائد" و"مقدم" من سلاح الهندسة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر عسكرية اسرائيلية ادعائها، أن القوة كانت على بعد 100متر غربي الجدار وهي المساحة المسموح للجيش والعمل داخلها وفق تفاهمات وقف اطلاق النار التي ابرمتها "إسرائيل" مع المقاومة الفلسطينية بوساطة مصرية لوقف الحرب الاخيرة على غزة نهاية عام 2012.