القواسمي لمشرعيين أمريكيين: صراعنا مع جيش الاحتلال وليس مع الديانه اليهودية

تابعنا على:   14:40 2019-12-05

أمد/ رام الله: أكد عضو المجلس الثوري والمتحدث باسم حركة فتح (م7) أسامه القواسمي، خلال استقباله وفداً من المشرعيين وشخصيات سياسية وإجتماعية من ولاية منسوتا الأمريكية، يوم الخميس، أن صراعنا مع جيش الاحتلال اإاسرائيلي وليس مع  الديانه اليهودية، كما يحاول نتانياهو أن يصور الصراع، وأن الاحتلال والاضطهاد  والظلم لا دين لهم، وعلى نتنياهو أن يتوقف من استخدام اسم الله في سرقة اراضي ومقدرات الشعب الفلسطيني.

وذكر القواسمي، للوفد أن على نتنياهو ان يجيب عن رؤيته لحل الصراع، وعليه أن يعرف الشعب الفلسطيني وقيادته ترفض التعايش بشكل مطلق مع نظام الابارتهايد العنصري، وأن الشعب الفلسطيني يناضل، من أجل الحرية والاستقلال والمساواه كباقي شعوب الأرض، وأن الحرية والكرامه لا يتم تعويضها بمشاريع إنسانيه واقتصادية، بالرغم من أهميتها اذا أتت تحت سقف الحل السياسي.

وأوضح للوفد المكون من خمس وثلاثون شخصية من ولاية منسوتا، أن الاحتكام للقانون الدولي هو الحل الممكن، والواقعي القابل للتطبيق، وان  انهاء الاحتلال الاسرائيلي عن أرض دولة فلسطين هو عامل الاستقرار في المنطقه.