حركة " تمرد - غزة" تعلن الغاء مسيراتها يوم 11 نوفمبر تحسبا لمجازر قد ترتكبها قوات حماس وتستبدلها بفعاليات

تابعنا على:   07:15 2013-11-01

أمد/ غزة: أعلنت حركة "تمرد - غزة" أنها قررت وقف الخروج في مسيراتها يوم 11 نوفمبر يوم اسشتهاد الزعيم الخالد ابو عمار ، وذلك حقنا للدماء المتوقع سقوطها، بعد تهديدات قوات حماس الأمنية، وصمت حقوقي ودولي على تلك التهديدات وجاء في البيان:

يا جماهيرنا المنتفضة الباسلة والحاملة للواء الحرية ونبذ العبودية , يا من رفعتم رؤوسكم وهاماتكم دوما عالية خفاقة تضاهي عنان السماء بشموخها , يا من رفضتم الذل والهوان وآثرتم الشهادة والاعتقال لتبقوا دوما الأحرار في زمن الجبن والعبيد ، جماهيرنا البواسل : إن قيادة مبادرة التمرد ونظرا لحفاظها على أرواح ومصالح جماهيرنا المتمردة في محافظات قطاع غزة ونظرا لتحذيرات وتهديدات حكومة الأمر الواقع في غزة والتي ترفض أن يمارس في صلاحية الأراضي المفروضة والمسيطرة عليها بقوة السلاح لا قوة الحق والتي لم تستحي ولا تخجل من نفسها وهي تتوعد وتتهدد بقمع الحريات العامة ..والذين للأسف الشديد لم نسمع من أي منظمة حقوقية أو ممن يدعون دفاعهم عن الحريات العامة أنهم يرفضون هذا التهديد والوعيد لتلك العصابة المستبدة بالأرض والإنسان ونظرا لغياب دور الصحافة والمؤسسات الدولية المعنية بالحقوق المجتمعية والتي لطالما تغنت بها دول الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وباقي دول الاتحاد الأوروبي والذين نرى منهم سوي الكيل بمكيالين اتجاه المواطنين في سوريا ووقوفهم ضد النظام..

وأما ما يحدث بالقطاع المغتصب من قتل وقمع وطمس للحريات العامة , وأمام هذا كله وغيره من المواقف السلبية التي تدور بالمنطقة وحرصا منا على سلامة المواطنين والجماهير التي نشعر بقهرها والغلبة على أمرها فقد قررت المبادرة إلغاء الخروج في مسيرات يوم 11- 11 و تحويل يوم 11-11 إلى بداية أيام حملة العصيان المدني ضد ما يسمى حكومة الأمر الواقع والمتمثلة بحركة حماس حيث سيبدأ هذا التمرد بحملة مقاطعة كل منتوجات الحكومة ومؤسساتها بما يكفل سلامة وامن جماهيرنا بالقطاع المسلوب وسيكون على سبيل المثال لا الحصر:

1- عدم الذهاب لأي من مؤسسات حماس أو ممثليها أو ممتلكات أعضائها مثل مدينة أصداء أو ما شابهها من منتزهات ومزارات

2- عدم الشراء أو التبايع مع أي من مراكزها أو ما لها من نسب فيها وإرباح للحركة المستبدة 

3- محاولة الابتعاد عن الشكاوي واللجوء إلى ما يسمى شرطتها ومراكزها الباستيلية بالشكل الذي يحافظ على ممتلكات وسلامة المواطنين وما يبعد عنهم الخطر

4- عدم المشاركة بأي فعاليات أو تجمعات مؤسساتية أو خدماتية تجمعهم مع أصحاب الصيات المسلطة على أرقاب المواطنين 

5- هذا وفي الباقي الباقي ستكون المبادرة متواصلة معكم فنحن منكم واليكم وانتم القادة في هذا التوجه لا المبادرة فالجماهير هي من تمثل حاجة التوجه العام بالمبادرة ونحن نعيش معكم وبين ظهرانيكم بكل مكان وزمان ونشعر بكم وتشعرون بنا، وبهمومكم وأفراحكم واطراحكم ، وانه لتمرد حتى استرداد الحق وعودة الديمقراطية لكافة مواطنينا وجماهيرنا البواسل.

أبنائكم الضعفاء إلا وبكم مبادرة حركة تمرد في فلسطين قطاع غزة,