تنفيذية منظمة التحرير : سنتخذ خطوات لمواجهة الاستيطان خلال الايام المقبلة

00:33 2013-11-01

أمد/ رام الله : قالت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، إن القيادة الفلسطينية سوف تقوم بعدد من الخطوات خلال الايام المقبلة لمواجهة الهجمة الاستيطانية ولحماية المصالح الوطنية ومنع تحول العملية السياسية الى مسيرة متعثرة وعاجزة عن تحقيق اهدافها.

وأكدت اللجنة التنفيذية في بيان صدر في ختام اجتماعها برئاسة الرئيس محمود عباس بمقر الرئاسة برام الله مساء اليوم الخميس، ان القيادة الفلسطينية لن تتردد في اتخاذ جميع الاجراءات الكفيلة بالدفاع عن ارض الوطن وحقوق دولة فلسطين التي صارت عضوا في مجموعة الامم داخل منظمة الامم المتحدة.

وأدانت اللجنة التنفيذية قيام رئيس الوزراء الاسرائيلي بالإعلان عن آلاف الوحدات الاستيطانية في القدس وباقي ارجاء الضفة الغربية بالترافق مع بعض المشاريع داخل مدينة القدس لتبرير المزيد من التهويد والاستيلاء على المزيد من الارض الفلسطينية.

وتوجهت اللجنة التنفيذية، بالتحية والاعتزاز الى كوكبة جديدة من اسرانا الابطال الذين جرى اطلاق سراحهم خلال هذا الاسبوع، وعبرت عن التهنئة لعائلاتهم، حيث ان صمودهم الباسل طوال سنوات اثمر حصولهم على الحرية، وسوف تواصل القيادة الفلسطينية عملها الحثيث من اجل تحرير جميع اسرانا في سجون الاحتلال.

وعبرت اللجنة عن تقديرها لموقف الاتحاد الاوروبي بشأن مقاطعة المستوطنات ومنتجاتها، ودعت دول العالم كافة للاقتداء بهذا الموقف الذي ينطلق من الشرعية الدولية ومن الحرص على حل الدولتين وباعتبار ان الاستيطان بأكمله هو خروج عن القانون الدولي.

وأعربت اللجنة التنفيذية عن رفضها لسياسة القهر والترويع ضد الحراك الشعبي في قطاع غزة، والذي لا يتعدى كونه أحد الوسائل التي يحاول شعبنا بواسطتها الضغط لإنهاء الانقسام وسياسة تكريس الأمر الواقع.

وفيما يلي بيان اللجنة التنفيذية:

اجتمعت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية برئاسة الرئيس ابو مازن يوم 31/10/2013 حيث بحثت عددا من الملفات السياسية وتوصلت الى ما يلي:

اولا: توجه اللجنة التنفيذية التحية والاعتزاز الى كوكبة جديدة من اسرانا الابطال الذين جرى اطلاق سراحهم خلال هذا الاسبوع، وتعبر عن التهنئة لعائلاتهم، حيث ان صمودهم الباسل طوال سنوات اثمر حصولهم على الحرية، وسوف تواصل القيادة الفلسطينية عملها الحثيث من اجل تحرير جميع اسرانا في سجون الاحتلال، مع التأكيد على ان هذا الملف سوف يبقى من القضايا ذات الاولوية على جميع الصعد.

ثانيا: تدين اللجنة التنفيذية قيام رئيس الوزراء الاسرائيلي بالإعلان عن آلاف الوحدات الاستيطانية في القدس وباقي ارجاء الضفة الغربية بالترافق مع بعض المشاريع داخل مدينة القدس لتبرير المزيد من التهويد والاستيلاء على المزيد من الارض الفلسطينية.

ويترافق ذلك مع تواصل اعتداءات المستوطنين ضد القرى والمزارع وحقول الزيتون تحت حماية اجهزة الاحتلال.

ان القيادة الفلسطينية سوف تقوم بعدد من الخطوات خلال الايام المقبلة لمواجهة هذه الهجمة الاستيطانية ولحماية المصالح الوطنية ومنع تحول العملية السياسية الى مسيرة متعثرة وعاجزة عن تحقيق اهدافها. ولن تتردد القيادة الفلسطينية في اتخاذ جميع الاجراءات الكفيلة بالدفاع عن ارض الوطن وحقوق دولة فلسطين التي صارت عضوا في مجموعة الامم داخل منظمة الامم المتحدة.

ثالثا: تعبر اللجنة التنفيذية عن تقديرها لموقف الاتحاد الاوروبي بشأن مقاطعة المستوطنات ومنتجاتها، وتدعو دول العالم كافة للاقتداء بهذا الموقف الذي ينطلق من الشرعية الدولية ومن الحرص على حل الدولتين وباعتبار ان الاستيطان بأكمله هو خروج عن القانون الدولي.

رابعا: تحذر اللجنة التنفيذية من استمرار الانتهاكات الاسرائيلية وخاصة تشجيع المستوطنين وعصابات التطرف والعنصرية في الاعتداء اليومي المتواصل على المسجد الاقصى. وتدعو الى اوسع حملة دولية لحماية الاقصى ولمنع هذه التعديات التي ترعاها الحكومة الاسرائيلية وتحاول التمويه والتغطية عليها تحت عنوان مخادع وهو اعتبارها وكأنها جزء من الوضع الواقعي الذي كان قائما على الدوام.

خامسا: تدعو اللجنة التنفيذية مجددا إلى ضرورة  التعامل الجدي مع ملف المصالحة الوطنية، وتعتبر أن بعض المواقف الأخيرة الصادرة عن قيادة حماس لا تتعدى كونها محاولة أخرى للتهرب من الاستجابة لمتطلبات المصالحة التي يجب أن تسموا على أي اعتبار فئوي وذاتي.

وترفض اللجنة التنفيذية سياسة القهر والترويع ضد الحراك الشعبي في قطاع غزة، والذي لا يتعدى كونه أحد الوسائل التي يحاول شعبنا بواسطتها الضغط لإنهاء الانقسام وسياسة تكريس الأمر الواقع.

وتؤكد اللجنة التنفيذية على استعدادها للبحث في التطبيق التام والشامل لكل الاتفاقيات التي تم توقيعها، على أن تبدي حركة حماس مثل هذا الاستعداد في المقابل.

استقالة الدكتور صائب عريقات

ويأتي اجتماع التنفيذية بعدما كشفت وسائل إعلام فلسطينية مساء اليوم عن تقديم رئيس وفد المفاوضات الدكتور صائب عريقات لاستقالته بسبب تنصل اسرائيل من التزاماتها الموقعة بين الجانبين.

وأكدت النبأ وسائل الإعلام العبرية حيث ذكرت القناة العاشرة الاسرائيلية الليلة ان د. صائب عريقات، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وكبير المفاوضين الفلسطينيين قدم استقالته الى الرئيس الفلسطيني محمود عباس لكن الاخير رفضها.

وقالت القناة ان عريقات ومحمد اشتيه وطاقم المفاوضات قدموا استقالتهم للرئيس عباس الليلة (..) مبيناً ان سبب الاستقاله يعود لتنصل الحكومة الاسرائيلية من التزاماتها تجاه عملية السلام ومواصلة بناء المستوطنات في القدس المحتلة والضفة الغربية والاستمرار في تهويد مدينة القدس يوما بعد يوم.

اخر الأخبار