لو أننا نعود

تابعنا على:   08:50 2019-11-29

أحمد جمال دبدوب

أمد/ كبرود فصل الشتاء أصبحت كعادتك سابقاً وحالياً ،
كما كنت أنت بحالتك العادية ،
كنت دائما الشخص البارد بحياتي ،
كنت دائما الشخص العاقل الهادئ المتزن الناضج المتفهم ،
بعكسي أنا تماماً كنت أنا هذه الشعلة التي دائماً ما تحرق الأشياء ،
النار التي لا تهدأ التي لا تتفهم هذا البرود ...
ليتني تفهمت وأصبحت هذه النار برداً و سلاماً ،
لما حدث تلك الفراق الموجع ،
ولا حدث ما حدث من كل هذا الألم ،
لو أنني أصبحت بتلك النضوج مثلك ،
لو أنني أصبحت أنت
هذه ال"لو" لن تفيد بعد الأن لكن سأقولها وبكثرة هذه المرة ،
مع أنها متعبة من كثر تكرارها ،
آه لو أننا نستطيع أن نعيد دورة الحياة ،
آه لو أننا نستطيع أن نعيد ،
لو أننا نستطيع أن نضيء النجوم المنطفئة
لو أننا نستطيع أن نحب من جديد
أنا متعب من بعدك
متعب وموجوع من وحدتي
أتذكرك في كل كتاب
في كل سطر في كل كلمة أقرأها
أتذكرك في كل أغنية حب أسمعها
أتذكرك بملامحي أتذكرك أينما أذهب
ليتنا نعود حقاً ...
دعنا نعيد هذا الحب
دعنا نعود على سابق عهدنا كما كنا
نقول باقون على العهد
ليتنا نعود حقاً ...

كانت غلطتي فظيعة ولا تغتفر
لكن حبي كان أكبر من اي شيء
حبي تعدى كل الحدود للحب
فدعنا نحب كأننا لم نحب
دعنا نحب حتى ننسى أننا أحببنا
دعنا ندعى أننا لم نحب من قبل
ونقع بحب بعضنا البعض من جديد
فقط دع هذا الحب النابض بقلبي وقلبك
ينبض من جديد....
فهذا الحب لن ولم يمت أبدا
سنبدأ من جديد
سنعيش هذا الحب بكل ما أوتينا من قوة
بكل شغف بكل ذكرى بيننا
فأنا أعلم وأنت تعلم بأننا نستحق هذا الحب
وأنت تعلم مقدار رغبتنا العودة
لكن هذه الجراح وهذا الكبرياء الطاغي يحل علينا بقسوة
لكننا سنكون أقوى من كل شيء
فحقا أتمنى لو أننا نعود
أتمنى أننا نعود
فياليتنا نعود ،

كلمات دلالية