تحت ضغط شعبي...الأردن يلغي مؤتمرا دينيا بسبب إسرائيل

تابعنا على:   11:25 2019-11-21

أمد/ عمان: ألغت وزارة الداخلية الأردنية، مؤتمر "السلام بين الأديان" الذي كان من المقرر إقامته يوم الخميس، ويستضيف خلاله عدد كبير من الأردنيين والعرب وممثلين عن إسرائيل.

وأعلن محافظ العاصمة عمّان، سعد شهاب، إلغاء المؤتمر التطبيعي "السلام بين الأديان"، والذي كانت تشرف على إقامته جمعية المبادرة المتحدة للأديان العاملة في الأردن.

وكان من المقرر أن يشارك في المؤتمر وفد إسرائيلي، الأمر الذي أثار ضجة كبيرة حول المؤتمر بلغت حد الدعوة لإلغاء المؤتمر.

وأعلن تجمع "اتحرّك" في الأردن، إدانته لإقامة مؤتمر تطبيعي في عمّان بـ "اسم ديني".

وقال التجمع المناهض للتطبيع، "هذا المؤتمر ينعقد في ظل التسارع الرسمي العربي للتطبيع مع الكيان الصهيوني، والتهديد المستمر للأردن من قِبل هذا العدو، فضلًا عن التعدي الواضح على سيادتنا الوطنية، والتعدي اليومي على المقدسات الواقعة تحت الحماية والوصاية الاردنية، ويأتي في الوقت الذي يمارس فيه العدو الصهيوني اجرامه بحق أبناء شعبنا الفلسطيني وحربه على غزة التي لم تنتهِ، ولم يجف دماء شهدائها بعد".

وكان من المقرر أن يستمر المؤتمر لمدة ثلاثة أيام متواصلة.

اخر الأخبار