صحيفة: باحثة فرنسية تشرح آلية برمجة الانترنت في إيران لصالح الحكومة للتحكم المطلق بها

تابعنا على:   10:29 2019-11-21

أمد/ باريس - وكالات: إستضافت صحيفة لوموند الباحثة الفرنسية المتخصصة في التكنولوجيا الرقمية فريديريك دوزيه وثلاثة متخصصين درسوا طريقة عمل شبكة الانترنت الإيرانية، لشرح كيف عمدت السلطات الى قطع هذه الخدمة عن مواطنيها، ونقلت الصحيفة عن الباحثين أنّ لشبكة الانترنت الإيرانية متصلة بالشبكات العالمية من خلال ثلاث بوابات portal فقط هي: IPM, ITC TIC تتحكم بها السلطة الإيرانية.

وأضافت الباحثة الفرنسية، أنه قد تمّ إعادة تكوين الشبكة الإيرانية في الأعوام الأخيرة  للسماح بمراقبة حركة تبادل البيانات على الإنترنت من خلال هذه البوابات والتحكم بها، بحيث يتمّ حظر ما لا تريد الحكومة خروجه الى الشبكات العالمية، وهذا الأمر لا يمنع الشبكة من إكمال عملها داخل إيران. الانترنت هو عبارة عن شبكة متصلة بشبكات أوسع مستقلة.

وشرحت الباحثة، أنه وفي إيران قد تمّ تصميم الشبكة في شكل يُتيح للسلطات التحكم في مسارات البيانات، وحظر البعض منها في شكل انتقائي. حركة الاتصالات داخل الشبكة الإيرانية جيّدة، لأن البيانات يمكن أن تنتقل عبر مسارات أخرى، بعكس حركة المرور الى خارج الشبكة المحلية، والتي هي تحت المراقبة.

وأكدت الباحثة، أن هذا النوع من التكنولوجيا يمثل شكل من أشكال السيطرة الإقليمية على الفضاء الرقمي، نجحت إيران في إعادة تكوين شبكتها المحلّية لتُحكم قبضتها عليها، في فرنسا أو الولايات المتحدة، تعمل شبكة الإنترنت بحرّية فهي مفتوحة ولامركزية، من أجل تسهيل تبادل البيانات. إنها متصلة ببقية شبكات العالم عبر قنوات عدة ولا يمكن إغلاقها مرة واحدة.

اخر الأخبار