جمعية صحفيي الجزائر تتضامن مع المصور معاذ عمارنه

تابعنا على:   07:58 2019-11-21

أمد/ الجزائر: نظمت جمعية صحفيي الجزائر العاصمة وقفة تضامنية مع  المصور الصحفي معاذ عمارنه، ورفعوا لافتات تساند "معاذ" وتدعوا الى حماية الصحفيين.

و ندد رئيس جمعية صحفيي الجزائر العاصمة "سليمان عبدوش" وعشرات الصحفيين خلال وقفة نظمتها جمعية صحفيي الجزائر العاصمة فى ساحة حرية الصحافة باستهداف الجيش الاسرائيلي،  للمصور الصحفي معاذ عمارنه، الذي فقد عينه ،جراء إطلاق جنود إسرائيليين النار عليه، ورفعوا صور معاذ عمارنه وغطوا أعينهم تضامنا معه ورفع هؤلاء لافتات خلال مشاركتهم بالوقفة بعضها تحمل صور"معاذ" والبعض الأخر يحمل لافتات كتب عليها أوقفوا جرائم الاحتلال الصهيوني بحق الصحافيين الفلسطينيين، واستهداف الاحتلال للزميل الاعلامى الفلسطيني  المصور "عمارنه " جريمة تتطلب معاقبته عليها.

وقال عبدوش، ان استهداف معاذ عمارنه والانتهاكات الاحتلالية  بحق الصحفييين ستزيدهم إصرارا على النزول الى الميدان وتغطية جرائم الاحتلال، فالصحافة ليست جريمة، داعيا الى وجود حماية دولية وإيجاد نوع من محاسبة الاحتلال على جرائمه المرتكبة بحق الصحافيين . واعتبرت جمعية صحفيي الجزائر العاصمة، أن ما يقترفه جنود الاحتلال الصهيوني من أبشع الانتهاكات وتعد جرائم ضد الإنسانية وتتطلب مساءلة دولية ،وجددت جمعية صحفيي الجزائر العاصمة، تضامنها اللامشروط مع الصحافيين الفلسطينيين معبرة عن دعمها المبدئي للشعب الفلسطيني فى نضاله المشروع ضد الاحتلال الاسرائيلي، من أجل استرداد حقه وتقرير مصيره على كافة الاراضى الفلسطينية المحتلة .

يشار الى ان الإعلامي الجزائري "عماره بن عبد الله"  والمئات من الصحفيين الجزائريين، أعلنوا مشاركتهم  الأسرة الإعلامية الفلسطينية فى الحملة الدولية للتضامن مع الصحفي الفلسطيني "معاذ عمارنه" والذى أصيب برصاصة الجيش الاسرائيلي الجمعة الماضية، وذلك من خلال تغريدات  على حساباتهم  الرسمية  على صفحات التواصل الاجتماعي  الفيسبوك والتويتر، وهذا إن دل على شئ فهو دلالة على البعد العربي والقومي وروح التضامن التي يتميز بها أبناء الجزائر .

اخر الأخبار