والانتخابات على الأبواب

غانتس يفشل في تشكيل حكومة إسرائيلية ويعيد التفويض إلى ريفلين

تابعنا على:   20:03 2019-11-20

أمد/ تل أبيب: أعلن رئيس "حزب أبيض أزرق" بيني غانتس مساء يوم الأربعاء، رسمياُ عن فشله في تشكيل حكومة وحدة إسرائيلية.

وقال موقع "واللا نيوز" العبري، إنّ "غانتس أعلن رسمياً فشله بتكشيل حكومة اسرائيلية، وأعاد التفويض إلى الرئيس ريفلين.

وكان غانتس، قد رفض اقتراح من "ريفلين"، من أجل أعطاء الفرصة لنتياهو في رئاسة حكومة لمدة تفويضية.

يذكر، أنّ نتنياهو بتاريخ 12/10/2019، أعاد تفويض تشكيل الحكومة إلى الرئيس رؤفين ريفلين.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية: إن التقديرات تشير إلى أن زعيم (أزرق أبيض)، بيني غانتس الذي سيحصل على تفويض لتشكيل الحكومة، لن يكون قادرًا على تشكيلها، الأمر الذي سيؤدي إلى جولة ثالثة من الانتخابات.

افادت أوساط إسرائيلية، انه بات مؤكدا إجراء الانتخابات الثالثة بعد فشل المفاوضات بين زعيم الليكود بينامين نتنياهو وزعيم "أزرق أبيض بيبني غانتس، لتشكيل "حكومة وحدة".

وبحسب المعلومات، فان الانتخابات ستعقد بشهر مارس/ اذار المقبل،و لم يحددرسميا التاريخ ولكن ربما يكون بتاريخ 3 او 17 مارس / القادم. 


وكان غانتس هاجم نتنياهو بقوله: "بدلاً من تضييع الوقت على مقاطع الفيديو، أعِد التفويض إلى الرئيس ودعنا نشكل حكومة وحدة لخدمة المواطنين الإسرائيليين".

وتابع: "انتهت الحملة الانتخابية في 17 من الشهر الماضي، وفشلت مرة أخرى، فشلت في تشكيل حكومة".

وفي السياق، قال ريفلين: "تلقيت كتاب التفويض من نتنياهو لأنه لم يستطع تشكيل حكومة، وسأنقل التفويض إلى غانتس في أقرب وقت ممكن، بحيث تتاح له الفرصة لمدة 28 يومًا لتشكيل حكومة"، وفق صحيفة (يديعوت أحرونوت).

وغرد نتنياهو صباح الأربعاء: "للأسف، خلال محادثتنا رفض بيني غانتس الشرط الذي وضعه افيغدور ليبرمان-قبول مبادرة الرئيس الإسرائيلي والتي اشغل بها رئاسة الوزراء خلال الفترة الأولى. ليبرمان وعد انه سيكون مع الجانب الذي لا يرفض شروطه. الان بقي لدينا الترقب ان كان ليبرمان سيلتزم بكلمته".

وأضاف نتنياهو:"غانتس ولابيد كذبوا في وضح النهار على ناخبيهم حين قالوا لهم انهم لن يجروا مفاوضات مع الأحزاب العربية، بأنهم لن يقيموا كتلة مانعة معهم. صدقت بكل ما حذرت منه. ممنوع إقامة حكومة اقلية تكون مرتبطة مع مؤيدين للإرهاب".

ويعارض ثلاثة من اقطاب تحالف "ازرق ابيض"، الانضمام الى حكومة برئاسة نتنياهو، وهم لابيد ويعلون واشكنازي.

وفي حال فشل في مهمة تشكيل حكومة، فسوف ييعيد خطاب التكليف الى رئيس الدولة ريفلين.

وسيتم الخميس، سيتم إطلاق المرحلة الثالثة من محاولات تشكيل الحكومة والتي تستغرق 21 يوما.وخلال هذه المرحلة سيتم تحويل هذه المهمة الى الكنيست حيث يستطيع أي عضو كنيست من تولي مهمة تشكيل الحكومة الجديدة شرط ان يحظى بتأييد 61 نائبا هم اكثر من نصف عدد أعضاء البرلمان الـ 120.وفي حال لم يفلح أي من أعضاء الكنيست من انجاز المهمة خلال الـ 21 يوما، فيتم حل الكنيست والتوجه الى انتخابات جديدة ثالثة في غضون عام واحد.