أشتية يدعو لتعزيز الجهد الدبلوماسي لمواجهة التآمر على القضية الفلسطينية

تابعنا على:   17:57 2019-11-20

أمد/ رام الله: قال رئيس وزراء حكومة رام الله د. محمد أشتية، إن "حجم التآمر على القضية الفلسطينية أكبر من أي وقت مضى، ولكن حجم التضامن مع قضيتنا أيضاً أكبر من أي وقت مضى".

وشدد أشتية، في ندوة أجراها لطاقم وزارة خارجية رام الله بحضور الوزير رياض المالكي خلال زيارته لمقر الوزارة يوم الأربعاء، على ضرورة توحيد الجهود بين مؤسساتنا، للتمكن من مواجهة التحديات على المستوى الدولي والمحلي.

وأوضح أن الخطورة في تصريحات إدارة ترامب بأن الاستيطان لا يخرق القانون الدولي تكمن بكونها تضرب بعصب منظومة القانون الدولي، لكنها لا تخيفنا.

وأشاد أشتية، بالجهود التي تقوم بها وزارة الخارجية بكافة طواقمها، لنصرة قضيتنا ورفع اسم فلسطين، قائلا: "إن معركتنا الدبلوماسية لا تقل أهمية عن معركتنا السياسية"، داعيا لتعزيز هذه الجهود.

وأطلع طاقم الوزارة على استراتيجية الحكومة لتحقيق الانفكاك التدريجي من العلاقة الكولونيالية التي يفرضها واقع الاحتلال، وذلك من خلال تعزيز المنتج الوطني وفتح العلاقات التجارية مع الدول العربية ودول العالم.

كما اطلع أهم احتياجات الوزارة وإنجازاتها، والنقلة النوعية التي يشهدها عمل الوزارة على كافة الأصعدة، لا سيما التطور الإلكتروني في ربط سفارات وبعثات دولة فلسطين في العالم مع مقر الوزارة.

اخر الأخبار