مباركة إسرائيلية.. قرار واشنطن بشأن المستوطنات تصحيح لـ "خطأ تاريخي"

تابعنا على:   23:09 2019-11-18

أمد/ تل أبيب: علقت إسرائيل على قرار الإدارة الأمريكية رفض اعتبار المستوطنات متعارضة مع القانون الدولي، مشيرة إلى أن هذا القرار يمثل تصحيحا لخطأ تاريخي.

وقال أوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، إن إسرائيل تعبر عن امتنانها الشديد للإدارة الأمريكية لموقفها الداعم لـ"الحقيقة والعدل"، مضيفا: "ندعوا كل الدول التي تأمل بدفع عملية السلام لتبنى مواقف مشابهة".

وكتب على "تويتر": "تحديد شرعية الاستيطان في يهودا والسامرة يعود للمحاكم الإسرائيلية وليس لمحاكم دولية منحازة. المؤسسة القضائية الإسرائيلية أثبتت نفسها في هذا الشأن وستبقى الجهة الأكثر مناسبة للحسم في تلك الأمور".

وأضاف: "يمكن حل الخلافات بين دولة إسرائيل وجيرانها الفلسطينيين من خلال عملية تفاوضية وليس من خلال أحكام قانونية دولية مرفوضة. دولة إسرائيل مستعدة لإجراء مفاوضات سلمية مع الفلسطينيين إلى جانب الحفاظ على الاستيطان في يهودا والسامرة".
 

 وعقب بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، و بيني غانتس المُكلف بتشكيل الحكومة المقبلة، على إعلان مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي، بأن بلاده لم تعد تعتبر أن المستوطنات بالضفة الغربية مخالفة للقانون الدولي.

وادعى نتنياهو أن الإعلان الأميركي "تصحيح لخطأ تاريخي"، مضيفا أن "أولئك الذين يشككون في شرعية الاستيطان الإسرائيلي في الضفة يعيقون أي إمكانية لإجراء مفاوضات سلام مباشرة"
وتابع نتنياهو أن "تحديد قانونيَّة الاستيطان في الضفة أمر يخص المحاكم الإسرائيلية وليس المحاكم الدولية المتحيزة"، على حد تعبيره، زاعما أنه "يمكن حل النزاع بين إسرائيل وجيرانها الفلسطينيين من خلال عملية التفاوض، وليس من خلال الأحكام الدولية الكارثية". وفق تعبيره.
وأردف قائلا : "بينما تعترف الولايات المتحدة بحقوقنا في إسرائيل، فإن بيني غانتس يحاول تشكيل حكومة أقلية مع أولئك الذين لا يعترفون بأي من حقوقنا في إسرائيل".

 وقال  الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس: نبارك الولايات المتحدة الأمريكية، على هذا القرار.
كما رحب غانتس بالإعلان الأمريكي، قائلا إن "مصير الضفة الغربية ينبغي أن يكون حسب الترتيبات المحددة". وفق ما أورده تلفزيون (i24news) الإسرائيلي
 

اخر الأخبار