شهادة ديان تؤكد الفشل المزدوج ل"أمان" والموساد في توقع حرب 73

تابعنا على:   20:55 2013-10-31

أمد/ القدس:كشفت شهادة وزير الأمن الاسرائيلي خلال حرب 73 ،موشيه ديان، امام لجنة "اغرناط " التي حققت في اسباب الفشل الاسرائيلي خلال الحرب، كشفت عن تطابق في تقديرات الاستخبارات العسكرية "أمان" التي كان يرأسها في حينه، الجنرال ايلي زعيرا وبين تقديرات الموساد الذي وقف على رأسه، تسفي زمير، حيث لم يتوقع أي من الجهازين نشوب الحرب.

واشارت صحيفة "هارتس" في موقعها على الشبكة، ان شهادة ديان التي افرج عنها، اليوم الخميس،بعد 40 عاما على الحرب، ضمت العديد من الاقتباسات من سجلات المداولات التي جرت في قيادة أركان الجيش الاسرائيلي، حيث قرأ ديان من اقوال قائد أركان الجيش دافيد العازر ورئيس الاستخبارات العسكرية ايلي زعيرا وضباط كبار اخرين، وشرح كيف انه دفع باتجاه الاستعداد لحالة طوارئ رغم التقديرات التي تحدثت عن احتمال ضئيل لنشوب حرب.

ديان اقتبس العازر يقول في جلسة عقدت عشية رأس السنة العبرية عام 73، ان الأمر كله يقع في دائرة الاحتمال الضئيل، ويواصل ردا على تساؤل ديان، تقنيا هذا ممكن (نشوب حرب) وبالنسبة المئوية احتمالات عدم نشوب حرب هي 99%  .

شهادة ديان كشفت عدم وجود تقدير اخر يختلف مع تقدير " أمان"  الذي رجح عدم وقوع حرب، مشيرا ان تقدير الموساد ايضا رجح عدم وقوع حرب شاملة.

وقال ديان، انه اختلف مع تقديرات الجهات الاستخبارية بخصوص وجهة مصر وسوريا، حيث رجح انهما يتجهان نحو الحرب ولكن بخصوص الانذار المبكر قال، لم اتخيل انه مع امتلاك جهاز تنصت كالذي نملكه ( لم يسمح بنشر اسم الجهاز) لن نعرف انهما ذاهبتان الى الحرب، لم اتخيل ذلك.

وقال انه ومنذ نيسان 73 كان يعتقد ان مصر وسوريا تسيران باتجاه تجديد الحرب ضد اسرائيل، ولكن لم أكن متأكدا متى سيحدث ذلك بالتحديد، قال ديان.

اخر الأخبار