مقلدًا المتضامنين.. أشتية: أرادوا إطفاء عين معاذ اليسرى فإن عيوننا جميعا عين له

تابعنا على:   11:05 2019-11-18

أمد/ رام الله: أعرب رئيس الوزراء بحكومة رام الله محمد أشتية ، يوم الاثنين، عن تضامنه الكامل مع الصحفي الجريح معاذ عمارنه الذي فقد عينه جراء إصابته بعيار ناري من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، يوم الجمعة الماضي.
وقال أشتية في مستهل جلسة الحكومة الإسبوعية، إنه إذا كان الاحتلال يريد اطفاء عين معاذ اليسرى فإن عيوننا جميعا عين له، مضيفا أن إسرائيل تستهدف الصحفيين لإسكات صوت فلسطين وصوت الحقيقة ولم تكتفي باغتيال عين معاذ، بل اعتدت بوحشية على الصحفيين المتضامنين معه أمس في بيت لحم .
وحيا اشتية حالة التضامن الشعبي الواسعة مع الصحفي عمارنة، مؤكدا أن الحكومة تدعم هذه الحالة وتريد لها الاتساع لتوصل صوت فلسطين للعالم.
وأضاف اشتية أن هذا الضوء يجب أن يسلط أيضا على كل ضحايا الاحتلال، وآخرهم عائلة السواركة التي أودى قصف الاحتلال لمنزلها بحياة 8 افراد من العائلة، بينهم 5 أطفال وسيدتين، إلى جانب 26 شهيدا وشهيدة آخرين سقطوا جراء العدوان على غزة .

اخر الأخبار