حزب تركى: أردوغان نظم مؤتمرات عند عزل مرسى ولم يفعلها عند ضرب غزة

تابعنا على:   23:23 2014-07-16

\"أردوغان\"

أمد/ أنقرة - أ ش أ: نظم حزب العمال التركى اليسارى اليوم، الأربعاء، تظاهرة أمام السفارة الإسرائيلية بحى \"غازى عثمان باشا\" بأنقرة، احتجاجا على الاعتداءات والقصف الجوى على المدنيين العزل فى غزة والذى أسفر عن مقتل وإصابة المئات من النساء والأطفال والشيوخ الفلسطينى، فيما رفع المحتجون شعارات منها \"إسرائيل دولة قاتلة، وحكومة العدالة والتنمية عميلة\" و\"نقف مع الشعب الفلسطينى\".
وقال عثمان يلمظ، رئيس التنظيم القطرى لحزب العمال التركى بأنقرة -فى تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط خلال التظاهرة أمام السفارة الإسرائيلية- إن حزبه يتواجد هنا اليوم للاحتجاج على الاعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة وللإعراب عن دعم الحزب للشعب الفلسطينى فى نضاله وصموده.
وأضاف يلمظ، الذى يبلغ من العمر 34 عاما، أن \"هذه الاعتداءات على الشعب الفلسطينى هى جزء من سياسات الولايات المتحدة الأمريكية بمنطقة الشرق الأوسط، ومسئولو حكومة رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان هم جزء من هذه المشروع ولذلك فنحن نسميهم بالعملاء\".
وأوضح أن النفط الذى يأتى من شمالى العراق، أو كردستان البرزانى (فى إشارة إلى مسعود البرزانى، رئيس إقليم كردستان العراق)، يتم بيعه إلى إسرائيل عبر الحكومة التركية، حيث يستخدم الإسرائيليون هذا النفط كوقود لطائراتهم الحربية التى تقصف الأطفال الفلسطينيين.
وأشار إلى أن عدة صحف تركية، من بينها \"آيدنلك\" اليسارية، قد نشرت تقارير حول هذا الأمر وفقط أمس الثلاثاء، ظهر وزير الطاقة التركى تانر يلديز وأصدر بيانا لكنه لم ينف فى هذا البيان تلك الصفقات الخاصة بالوقود للطائرات الإسرائيلية، واكتفى فقط بإلقاء اللوم على البرزانى، ومنذ ظهور تلك التقارير فى الصحف منذ يومين لم يظهر أى مسئول من إدارة أردوغان ليكذب هذه التقارير.
ولفت يلمظ إلى أن التصريحات الأخيرة التى أدلى بها أردوغان حول الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين لا تهدف إلا لخداع الشعب التركى، لأن الشعب التركى يقف ضد الهجمات الإسرائيلية وأيضا يقف ضد مشروع الشرق الأوسط الكبير الذى أعلنت عنه الولايات المتحدة، ولذا تحتم على أردوغان أن يدلى بتلك التصريحات.
وأوضح أن تصريحات أردوغان للدعاية والاستهلاك المحلى فقط ولا تعنى أى شىء، فلو كان أردوغان حقا يسعى للقيام بشىء، فما عليه فقط إلا أن يوقف عمليات بيع وقود كردستان العراق لإسرائيل، فهذا فقط قد يعنى شيئا حقيقيا.
وقال يلمظ \"عندما أطاح الشعب المصرى بمرسى، نظم أردوغان عددا من المؤتمرات الشعبية الحاشدة فى جميع أنحاء تركيا وبكى على مرسى، وقال إنه الرئيس الشرعى، ولكن عندما شنت إسرائيل اعتداءاتها على الشعب الفلسطينى، لم ينظم أردوغان أى مؤتمرات شعبية\".
وتطرق يلمظ إلى مصر وعلاقاتها بتركيا، قائلا إن \"مرسى أطيح به فى ثورة شعبية، ثورة حقيقية قام بها الشعب المصرى، وبالنسبة للشعب التركى فليس لديه أى مشكلات مع الشعب المصرى\"، مضيفا أن \"سياسات الحكومة المصرية تقف ضد المشروعات الأمريكية فيما يتعلق بمنطقة الشرق الأوسط، وفى هذا الصدد فلسنا فقط ندعم الشعب المصرى، بل ندعم وبقوة الحكومة المصرية و(الرئيس المصرى عبد الفتاح) السيسى\".

اخر الأخبار