مركز شباب الجلزون يختار هيئة إدارية جديدة

تابعنا على:   09:56 2019-11-17

أمد/  رام الله:توافقت الهيئة العامة لمركز الشباب الاجتماعي في مخيم الجلزون، على اختيار هيئة إدارية جديدة للمركز، برئاسة موسى وهدان وعضوية 10 من الناشطين في كافة المجلات ذات العلاقة بالمركز في المخيم، واختيار الإعلامي معمر العرابي رئيسا فخريا للمركز.

فيما تم توزيع اللجان والمهام الإدارية على الأعضاء، بحيث يتولى مدير مدرسة ذكور الجلزون الثانوية أ. محمود الشيخ عليان مهام نائب رئيس الهيئة الإدارية، والأخ إبراهيم رفيق نخلة أمينا للصندوق، وحسن البدوي أمينا للسر، وأ. عبير صافي وأ. فهيمة علي قاسم ودانا الغليظ باللجنة الثقافية، وأحمد شهوان باللجنة الرياضية "مشرف رياضي"، ومحمد حمدان باللجنة الإعلامية والعلاقات العامة، ومحمد عرموش باللجنة الاجتماعية، وعضوية كل من تحرير صافي وأ. أحمد حسين عليان.

وقدمت الهيئة الإدارية الجديدة جزيل شكرها لكافة الأطراف التي ساهمت للوصول إلى هذا التوافق، الذي يهدف لخدمة أهم فئة في مجتمعنا الفلسطيني وهي فئة الشباب، التي يعول عليها الكثير في بناء مؤسساتنا وثقافتنا بجميع مكوناتها الحضارية، كما قدمت شكرها للهيئات الإدارية السابقة منذ تأسيس المركز في 1953 لغاية يومنا هذا وما قدموه من إنجازات رفعت اسم المخيم عاليا على كافة الصعد.

وبدوره أشار رئيس الهيئة الجديدة موسى وهدان  بأن هذا الفريق يعول عليه الكثير من العمل والمثابرة بالمستقبل، حيث تم اختياره بعناية فائقة من متخصصين ومتخصصات في كافة المجالات التي تعنى بالشباب والأشبال، كالمدرسين والرياضيين والناشطين الشباب والإعلاميين، وأشار بأن الأهمية القصوى التي توليها الهيئة الإدارية الجديدة لقطاع التعليم والثقافة أدت لاختيار 3 أخوات قديرات لاستلام اللجنة الثقافية، وذلك لقدرة المرأة الفلسطينية على زرع الثقافة الأصيلة في عقول وقلوب أبناؤنا وبناتنا من الفئة المستهدفة.

وأضاف وهدان بأن المركز سيتجه لإعداد خطة استراتيجية شاملة لكافة اللجان والمشاريع والأنشطة المستقبلية بما يليق بالمخيم وعطائه وتضحيات أبنائه، بالإضافة للتأكيد على سياسة التشارك والتعاون مع كافة المؤسسات المحيطة على المستوى الداخلي للمخيم، وعلى مستوى المؤسسات المحلية منها والدولية.

يذكر أن مركز الشباب الاجتماعي في مخيم الجلزون هو أول مركز أسس في الضفة الغربية بالعام 1953 من قبل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا"، وهو مرخص من المجلس الأعلى للشباب والرياضة الفلسطيني، وقدم العديد من الإسهامات الرياضية والثقافية والعلمية على مستوى الوطن منذ بداية تأسيسه لغاية الآن.

كلمات دلالية