محدث - انسحاب الصفدي كمرشح لرئاسة الحكومة اللبنانية ويؤكد: الحريري المنقذ

تابعنا على:   23:00 2019-11-16

أمد/ بيروت: أصدر الوزير والنائب اللبناني السابق، محمد الصفدي يوم الأحد، بيانا إثر انسحابه كمرشح لرئاسة الحكومة اللبنانية.

وطلب محمد الصفدي، سحب اسمه من التداول كأحد الأسماء المطروحة لتشكيل الحكومة، آملا أن يتم تكليف الرئيس سعد الحريري من جديد.

وارتأى الصفدي بحسب البيان بأنه من الصعب تشكيل "حكومة متجانسة ومدعومة من جميع الفرقاء السياسيين، تتمكن من اتخاذ إجراءات إنقاذيه فورية تضع حدا للتدهور الاقتصادي والمالي وتستجيب لتطلعات الناس في الشارع".

وصرح بأنه "وبعد ثلاثين يوما على وجود الناس في الشارع للمطالبة بأبسط حقوقهم المهدورة ان الوضع لم يعد يحتمل الانتظار ولا المراوغة ولا المشاورات الإضافية".

وقال الصفدي في البيان إنه "وبعد أيام قليلة على إبداء رئيس الحكومة المستقيلة سعد الحريري رغبته بتكليفي لتشكيل الحكومة العتيدة، مؤكدا دعمه الكامل والمطلق وواضعا فريق عمله في تصرفي، كان لا بد مني وكرجل مسؤول ومدرك لخطورة هذه المرحلة أن أقوم بسلسلة مشاورات ولقاءات مع الأطراف السياسيين".

وأضاف أن "آخرها كان الليلة مع الرئيس الحريري لبحث كيفية تشكيل حكومة منسجمة تستجيب لمطالب الشارع المحقة، خصوصا وأن لبنان يمر بمرحلة مفصلية من تاريخه تتطلب الوعي والحكمة".

وشكر الصفدي "رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس الحريري وكل من اقترح اسمي، لتشكيل الحكومة العتيدة، الا انني ارتأيت أنه من الصعب تشكيل حكومة متجانسة ومدعومة من جميع الفرقاء السياسيين تمكنّها من اتخاذ اجراءات إنقاذيه فورية تضع حدا للتدهور الاقتصادي والمالي وتستجيب لتطلعات الناس".

وكان الوزير السابق محمد الصفدي أعلن بانسحابه كمرشح ل​رئاسة الحكومة​"، بعد لقاء جمع برئيس اليتار الوطني جبران باسيل.

وافادت المعلومات، ان "انسحاب الصفدي كمرشح لرئاسة الحكومة جاء بعد ان رفض الا بتشكيل حكومة اختصاصيين تلبية لمطالب الناس المحقة بالشارع".

وفي وقت سابق، أوضح باسيل،​ ان "اسم الوزير السابق ​محمد الصفدي​ طُرح منذ فترة طويلة، تماماً كما طرحت شخصيّاً عدداً كبيراً من الأسماء، وأحياناً بناءً على طلب رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ الذي كان متجاوباً بشكلٍ دائم، وبعض هذه الأسماء تعمل خارج ​لبنان​ إلا أنّ ​الثنائي الشيعي​ تحفّظ على الأسماء التي لا يعرفها جيّداً".

اخر الأخبار