اعضاء بتنفيذية منظمة التحرير يطالبون بـ "ثورة استراتيجية جامعة" ووقف المفاوضات

تابعنا على:   20:08 2013-10-31

أمد/ رام الله : دعا أعضاء في  اللجنة التنفيذية لمنظمة  التحرير، الخميس، إلى "ثورة وطنية إستراتيجة جامعة، ووقف المفاوضات فورا، والتوجه إلى المؤسسات الدولية ومجلس الأمن" ردًا على ما تقوم به حكومة الاحتلال، من اغتيالات ومداهمات يومية وتسريع للاستطيان .

وقال عضو تنفيذية المنظمة واصل أبو يوسف :المسار التفاوضي لا يمكن أن يستقيم مع سياسة الاحتلال القائمة على التهويد والاستيطان، وعلينا القيام بثورة وطنية إستراتيجية عنوانها التوجه للمؤسسات الدولية ومجلس الأمن.

وكان تصريح لرئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو إلى جانب وزير الداخلية جدعون ساعر أثار حفيظة أعضاء في تنفيذية المنظمة، حيث اتفقا على "التسريع في تنفيذ  أربع خطط بناء في القدس عقب الإفراج عن 26 أسيرا، ضمن الدفعة الثانية من الأسرى الفلسطينيين القدامى ما قبل توقيع اتفاق أوسلو من سجون الاحتلال التي تمت مقابل عودة الجانب الفلسطيني إلى المفاوضات مع حكومة نتنياهو".

عقب ساعات قليلة من موافقة حكومته  على بناء 1500 وحدة سكنية في حي "رمات شلومو" في القدس، أثار حفيظة أعضاء في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير.

من جانبه، قال عضو تنفيذية المنظمة تيسير خالد إن نتنياهو  يحاول "مقايضة حرية أسرانا في الاستيطان الذي يستهدف حياة الفلسطينيين".

وطالب باتخاذ "موقف واضح"، مساء الخميس، في اجتماع اللجنة التنفيذية مضيفًا "يجب أن نقرر اليوم لماذا تستمر هذه المفاوضات ونتنياهو يقوم بتقويض حل الدولتين على الأرض؟".

وتابع خالد: يجب وقف نتنياهو من خلال التوجه إلى الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية، حتى لا  نسمح باستمرار حملته  الاستيطانية.

ورأى أن المشكلة "ليست بقرار اللجنة التنفيذية إنما ما بعد  القرار.. ماذا يمكن أن يحصل؟" لافتًا أن "تنفيذية المنظمة" اتخذت قرارها  "سواء أعجب أميركا أم لا".

في ذات السايق،  قال عضو تفيذية المنظمة عبد الرحيم ملوح، ، إن "على  الشعب الفلسطيني وقيادته مقاومة الاستيطان بكل ما أوتيا من قوة وفي كل الميادين دون استثناء".

متفقًا مع سابقيه في التصريح بأن "التوجه لمؤسسات الأمم المتحدة أحد الخيارات التي يمكن للقيادة اللجوء إليها".

والجدير ذكره، أن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، أدان قرار حكومة الاحتلال بإقامة مئات الوحدات الاستيطانية في المستوطنات التي تحتل أراضي القدس.