الأسطل: دماؤنا مقدسة وغالية والوحدة الوطنية حقيقة الانتماء الوطني

تابعنا على:   21:15 2019-11-14

أمد/ غزة- أكد الرئيس العام للمجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين الشيخ ياسين الأسطل، على أن الوحدة الوطنية ليست قراراً سياسياً ولا توسلاً انتخابياً لأنها حقيقة حتميةٌ تاريخية وإرادة شعب ومصير قضية.

وقال الشيخ الأسطل في تصريح نشره على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك: "الوحدة الوطنية حقيقة الانتماء الوطني يتنازل الفصيل عن مكاسبه ليكسب الوطن لكن ما يسمى الشراكة السياسية دعوى ترهن الوطن ليكسب الفصيل".

وأضاف:"الوحدة الوطنية ليست قراراً سياسياً ولا توسلاً انتخابياً لأنها حقيقة حتميةٌ تاريخية إرادة شعب ومصير قضية تنتظرون بها الفتح العظيم، مشدداً على أن دماؤنا مقدسة وغالية كفى إضاعةً لمقدرات شعبنا وتبديداً لآماله الحياة الصادقة في سبيل الله هي الطريق الحقيقية للشهادة".

وتابع قائلاً:" فلتعلنوا أيها المتحكمون في غزة عودتكم الكريمة وانضواءكم في البيت الفلسطيني دون شروط ودون انتظار الانتخابات، بل حرصاً على الدم الفلسطيني الكريم طاعة لقوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا} [النساء: 59]".

اخر الأخبار