رام الله:وزارتا العمل "الفلسطينية والروسية" تبحثان سبل التعاون المشترك في قطاعات التشغيل

تابعنا على:   13:18 2019-11-14

أمد/ رام الله:بحثت وزارة العمل الفلسطينية في حكومة رام الله، يوم الخميس، مع وزارة العمل الروسية، سبل التعاون المشترك في مجال التدريب المهني والتقني، والسلامة والصحة المهنية، والتشغيل، حيث تناول الاجتماع، الذي تم عبر تقنية الفيديوكنفرنس، عددا من المحاور حول تطوير مركز تدريب مهني بيرزيت متعدد الأغراض، وتوفير الدعم لدولة فلسطين فيما يتعلق بتطوير المهارات والكفاءات للمختصين حول السلامة والصحة المهنية من خلال تطوير برنامج تدريبي ومعايير مهنية ذي صلة، وكذلك مراقبة سوق العمل وتحقيق إجراءات تشغيل الشباب في دولة فلسطين.

جاء ذلك بحضور، الوكيل المساعد لسياسات قطاع العمل عبد الكريم دراغمة، ومدير عام التدريب المهني نضال عايش، ومدير عام الادارة العامة للتفتيش وحماية العمل علي الصاوي، ومدير دائرة السلامة والصحة المهنية فراس أبو حماد، ومدير دائرة شروط العمل إيهام النسور، ومدير دائرة تنمية التشغيل عاصم أبو بكر، والمستشار القانوني جهاد الشروف، وذلك في قاعة الوزارة.

وقال عايش أنه تم التوافق مع الجانب الروسي على وضع خارطة طريق، لبحث سبل دعم مركز تدريب مهني بيرزيت متعدد الأغراض، والبدء في تحديد الاحتياجات الفنية للمركز، وبناء على ذلك سيقوم وفد فني روسي بزيارة للمركز خلال العام القادم، لاستكمال العمل في تجهيز المركز بالتعاون مع الإدارة العامة للتدريب المهني. 

وفي مجال السلامة والصحة المهنية، طالب أبو حماد بتوفير الدعم الروسي الفني لمنظومة التفتيش في فلسطين، والاستفادة من الخبرات الروسية في مجال السلامة والصحة المهنية، وتخصيص منح لعدد من الأطباء الفلسطينيين للتخصص في الأمراض المرتبطة بالمهن.

وفي مجال التشغيل، طالب أبو بكر بنقل التجربة الروسية في مجال المشاريع الصغيرة لمعالجة مشكلة البطالة، وإمكانية تزويدهم بالبرامج والمشاريع التشغيلية التي يتم تنفيذها في روسيا للاستفادة من تجربتهم في هذا القطاع.

كلمات دلالية

اخر الأخبار