مدى: قوات الاحتلال تواصل استهدافها لوسائل الاعلام في غزة

تابعنا على:   21:07 2014-07-16

 أمد/ رام الله :  واصلت قوات الاحتلال الاسرائيلي استهدافها للصحفيين ووسائل الاعلام في قطاع غزة، حيث استهدف صباح اليوم اذاعة صوت الوطن، مما ادى الى اصابة الصحفيين احمد العجلة وطارق حمدية، والى تحطيم بعض الاجهزة.

وافاد لؤي ابوعمر مدير الاذاعة لمركز مدى بأنه جرى استهداف برج داوود بحي الرمال الجنوبي من قبل طائرات الاحتلال، حيث تقع محطة صوت الوطن الإذاعية في الطابق الرابع عشر في تمام الساعة الثانية والنصف من صباح اليوم، مما أدى الى اضابة المذيع أحمد العجلة برضوض خفيفة في جسمه، والمراسل طارق حمدية برضوض في ساقه المنى حيث تلقى العلاج في المستشفى، كما ادى القضف لحدوث أضرار مادية في المحطة، حيث تهشمت بعض الأجهزة وخاصة جهاز(كوارت) الخاص بالبث والذي تقدر قيمته بحوالي ثلاثين ألف دولار، بالإضافة لتضرر سيارة خاصة بالمحطة من نوع (دايو) من أثار القصف. كما، وقد ادى القضف الى توقف بث الاذاعة.

وذكر ان المحطة تعرضت منذ بداية العدوان على غزة لتشويش البث والاختراق من قبل جيش الاحتلال وبث رسائل التهديد ضد حركة حماس.

وفي سياق متصل قامت قوات الاحتلال ايضا بالتشويش على اذاعة صوت القدس حيث افاد مديرها عماد الافرنجي بأنه حصل تشويش على بث الإذاعة أكثر من مرة منذ اليوم الثالث للعدوان على غزة، وآخرها كان قبل دقائق من الاتصال الذي جرى بينه وبين مركز مدى، كما قام الجيش باختراق البث الإذاعي للإذاعة ووجه رسائل تحريضية ضد المقاومة.

كما افاد محمد النجار الموظف بقسم الاخبار في فضائية فلسطين اليوم بأنه بدأ التشويش على القناة منذ الأيام الأولى للعدوان على غزة، وحتى اللحظة يوجد تشويش على الفضائية بسبب طائرات الاستطلاع المنتشرة بالجو وأحيانا تكون صورة البث مشوشة وغير واضحة. وقبل أربعة أيام اخترق جيش الاحتلال بث القناة وقام بنشر رسائل تهديدية لمدة دقيقة وربع ضد المقاومة وأبناء

اخر الأخبار